أحمد زكي بدر وزيرا للتعليم وعلاء فهمي وزيرا للطرق والمواصلات

أحمد زكي بدر وزيرا للتعليم وعلاء فهمي وزيرا للطرق والمواصلات
778

أصدر حسني مبارك الأحد قرارًا جمهوريًّا بتعيين أحمد زكي بدر رئيس جامعة عين شمس -وإبن وزير الداخلية السابق زكي بدر – وزيرًا للتربية والتعليم بدلاً من د. يسري الجمل، وتعيين علاء فهمي رئيس الهيئة القومية للبريد وزيرًا للنقل والمواصلات بدلاً من محمد منصور الذي تقدم باستقالته على خلفية حادث قطار العياط.

 

أحمد زكي بدر لمن لا يعرفه هو ابن وزير الداخلية الاسبق زكي بدر الذي اقيل بسبب لسانه واشتهر بلقب (الوزير الشتام) وذلك في عهد وزارة الدكتور عاطف صدقي.

نشأ الدكتور احمد زكي بدر متأثرا بوالده وبالحس الامني الذي زرع بداخله خلال معالجة الامور وتعامله مع الطلبة داخل الحرم الجامعي.. زيارة واحدة الي جامعة عين شمس تستطيع من خلالها أن تكتشف حجم التواجد الامني داخل الجامعة فقد قام رئيس الجامعة بزيادة اعداد رجال الامن الذين تم تزويدهم بأجهزة لاسلكي لإبلاغه بكل شيء كما تم استقطاب مجموعة من طلاب الجامعة لمعرفة ما يجري بين الطلبة، كما قام أحمد زكي بدر بحركة تنقلات واسعة بين العاملين في الشئون الادارية علي مستوي الجامعة طالت هذه التنقلات السعاة وحرس الجامعة ووضع في كل مكان بعض رجاله الذين يثق بهم لابلاغه بكل ما يحدث، تستطيع ان تقول إن الدكتور أحمد حوّل الجامعة لمقر امني واعتبر نفسه مسئولا امنيا وليس استاذا جامعيا.

قبل بداية العام الجامعي تم استدعاء مجموعة من الطلبة لمقرات أمن الدولة لتحذيرهم بعدم تكرار ما حدث في العام الماضي من احداث شغب بين طلاب الاتحاد الحر وبين بعض البلطجية الذين فتح لهم الامن ابواب الجامعة للاعتداء علي الطلاب اكتشف بعد ذلك انهم بلطجية تم استئجارهم وأن بعضهم يتلقي مبالغ مالية كإعانة من الجامعة حدثت وقتها مشادات كلامية بين الدكتور احمد زكي بدر والطلبة واساتذة الجامعة واتهموه بأنه تدخل لمنع مظاهرات الطلاب وأنه هو المحرك لأعمال الشغب التي حدثت. هذه الواقعة كانت اختبارا حقيقيا للدكتور احمد الذي بدأ وقتها في السيطرة علي اوضاع الجامعة الامنية واستكشاف معالمها.. ومع بداية العام الدراسي قام الدكتور احمد بدعوة وزير التعليم العالي الدكتور هاني هلال لتفقد سير العملية التعليمة وأثناء تفقد الوزير الجامعة فوجئ بسيدة تلح عليه وتطالبه بإنهاء مشكلة ابنتها والحاقها بإحدي كليات الجامعة بعد ان فقدت بعض أوراق اجاباتها في الثانوية العامة استشعر الوزير بالحرج وكأن الارض انشقت لتخرج له هذه السيدة.. قال بطريقة حادة وقد بدا عليه الغضب موجها كلامه للسيدة : (افرشي الملاية واعملي اعتصام في الجامعة)، اصرت السيدة علي طلبها بإنهاء أزمة ابنتها ولحقت بالوزير فما كان من الدكتور احمد زكي بدر سوي ان امسك بالميكروفون ووجه كلامه لطلاب الجامعة بطريقة تحريضية قائلا: «يا طلاب جامعة عين شمس يوجد بينكم أغراب ماذا ستفعلون»؟ بالطبع لم يتحرك الطلاب لعمل اي تصرف ضد سيدة جاءت للبحث عن حق ومستقبل ابنتها ولكن كانت هناك يد تحركت بعيداً عن كاميرات الصحفين التي انتشرت لمتابعة زيارة الوزير تأمر رجال الامن باخراج السيدة خارج الجامعة وبالفعل قامت مجموعة من حرس الوزير الخاص بقذف السيدة خارج الجامعة بطريقة اثارت الطلبة وامام مرأي ومسمع وزير التعليم العالي.

تولي الدكتور احمد زكي بدر عدة مناصب بعد حصوله علي الدكتوراة في الهندسة من الخارج في عام 1997، عين رائدا لاتحاد طلاب كلية الهندسة لمدة ثلاث سنوات استطاع وقتها السيطرة علي الجامعة امنياً كان يتلقي التعليمات من الامن من خلال هاتفه المحمول ويقوم باستدعاء الامن للقبض علي الطلبة كانت كل تحركاته داخل الجامعة بصحبة رئيس حرس الكلية، قيد النشاط الطلابي كما ذكر لنا الطلبة الذين عاصروه واشتهر بعنفه مع الطلاب واساتذة الجامعة، استطاع السيطرة علي كل الانشطة داخل الجامعة كان لا يتم اي نشاط طلابي الا بعد موافقته عليه.

طلاب كلية الهندسة بالرغم من مرور 10سنوات علي تخرجهم في الجامعة الا انهم لايزالون يذكرون الطريقة التي تعامل بها معهم عرف عنه بين الطلاب انه لا توجد لديه خطوط حمراء في التعامل كان دائم العنف مع الطلبة يرفض اي حوار معهم ودائماً يتهمهم بالكذب بل انه كما قال لنا مجموعة من الطلبة اجهض النشاط الطلابي.

كانت اولي قراراته هي شطب كل الاسر الموجودة في الكلية وفي العام الثاني اصر علي تغيير اسم الاسر حتي لا يكون لها معني او مدلول سياسي من ضمن هذه الأسر اسرة اسمها «الشموع» وهي من اقدم الاسر في الكلية تم تغيير اسمها الي «اسرة الشموس».

وعندما قام طلاب الكلية بحفل استقبال للطلبة الجدد تشاجر معهم وتعامل معهم بقسوة وسألهم من تكونون انتم واستدعي الامن لانهاء حفل الاستقبال.

 

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا