أزمه في الأقصر بسبب الأنابيب وإرتفاع أسعارها إلي 15 جنية

أزمه في الأقصر بسبب الأنابيب وإرتفاع أسعارها إلي 15 جنية
287

تشهد الأقصر أزمة حادة فى أنابيب البوتاجاز، حيث لم يستطع عدد كبير من الأهالى الحصول على أنبوبة بوتاجاز، إلا من خلال السوق السوداء بسعر 15 جنيهاً للاسطوانة، بدلاً من سعرها الأصلى 5 جنيهات.

وقد أكد أهالي الأقصر اشتعال أزمة أنابيب البوتاجاز مع عدم اهتمام المسئولين، حيث يقول حسين صلاح موظف إن الأزمة تبدأ سنويا بمجرد دخول فصل الشتاء وإن المسئولين يعلمون ذلك جيدا، ولكن لا يوجد أى اهتمام منهم للتصدى لهذه الأزمة، ويضيف أن سعر الأنبوبة تضاعف ثلاث مرات.

من جهته، أرجع الشيخ محمد عبد الحكم عضو المجلس الشعبى المحلى بالأقصر سبب الأزمة إلى احتكار أصحاب المستودعات للأنابيب، حيث يحرص أصحاب المستودعات على توزيع الأنابيب فى أماكن بعيدة عن مستودعاتهم حتى يستطيعوا بيعها بالثمن الذى يريدونه، أو يحرصوا على أن تأتى الحافلة المحملة بالأنابيب فى وقت متأخر والناس نيام حتى يستطيعوا بيعها لبعض الناس الذين يبيعونها فى السوق السوداء.

ورغم ما سبق، أكد مبارك عبد الرحمن، مدير مديرية التموين بالأقصر أنه لا توجد أزمة فى الأنابيب وأنه يوزع الأنابيب بنفسه وبصحبته 10 مفتشين.

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا