أفراح في كفر الشيخ ودمياط بعد هروب الصيادين المختطفين في الصومال

أفراح في كفر الشيخ ودمياط بعد هروب الصيادين المختطفين في الصومال
642

سادت حالة من الفرح الشديد مدن محافظتي كفر الشيخ ودمياط، فور علم أهالي الصيادين المختطفين بالصومال خبر فرار أبنائهم من أيدي القراصنة الصوماليين مساء أمس.

وتلقى أهالي الصيادين اتصالات من المسئولين، على رأسهم محافظ كفر الشيخ؛ تؤكد لهم خبر هروب الصيادين المختطفين، فضلاً عن تلقيهم اتصالات من الصيادين لأنفسهم بعد هروبهم تؤكد الخبر.

وحسب ما روى الصيادون لأهاليهم عن تفاصيل قصة هروبهم؛ فقد استطاع الصيادون المصريون المختطفون من قِبل القراصنة الصوماليين منذ 5 أشهر الهروب من قبضة القراصنة مساء أمس، وذلك حينما استطاع حسن خليل مالك المركب (ممتاز 1 من دمياط) الفرار، وذلك عبر ترتيب مع أصدقاء له من الصومال؛ حيث استطاعوا تخليص المركبين بالقوة، واصطحبوا معهم رهائن من القراصنة الصوماليين، والتوجه قبالة السواحل اليمنية بكامل الصيادين المختطفين، وهم الآن على بعد 52 ميلاً من السواحل اليمنية.

ويقول إسماعيل عمارة (والد عبد السلام، وحماه حجازي إبراهيم المختطفَيْن من كفر الشيخ): إنهم لم يناموا ليلة أمس، بعد علمهم من شدة الفرح، ووصف هذا الفرح بأنه فرح منقوص؛ لحين وصول ذويهم إلى منازلهم، بينما أضاف أسامة نصر، والذي له ثلاثة أشقاء مختطفين، وهم إيهاب وأحمد ومحمد نصر؛ أن هذا اليوم هو من أسعد أيام حياته، وأنه يتمنى أن يكون الجميع بصحة جيدة، وان يرجعوا جميعًا بسلام.

أما في دمياط، فقد عمَّت منطقة عزبة البرج حالة من الفرح الشديد، بعد سماع أنباء تؤكد تمكن الصيادين المصريين المختطفين لدى القراصنة قرابة أربعة أشهر من الفرار منهم.

وقال حسام خليل رئيس جمعية “صيادي دمياط”: إن الصيادين فرُّوا يوم أمس الخميس، بعد أن تمكنوا من احتجاز أسلحة من القراصنة، وتمكَّن الصيادون أيضًا من قتل اثنين من القراصنة في تبادل للنيران، واحتجاز عدد منهم، فيما تمَّ إنقاذ آخر بعد طعنه وإلقائه في البحر.

وأضاف حسام خليل أن الصيادين تمكنوا من الهرب إلى حدود اليمن، متجهين إلى مصر بعد تموين المركبين بالسولار والمواد الغذائية، مؤكدًا أن الصيادين جميعهم بحالة جيدة، وأنهم جميعًا سيعودون إلى أرض الوطن سالمين بعد 6 أيام، كما توجَّه الريس حسن خليل صاحب مركب (ممتاز 1) إلى العاصمة مقديشو، انتظارًا لعودته إلى مصر جويًّا.

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا