إصابه جندي مصري بنيران صهيونية قرب إيلات المحتله

إصابه جندي مصري بنيران صهيونية قرب إيلات المحتله
355

أصيب مجند مصري من قوات حرس الحدود عصر أمس الإثنين بنيران جنود صهاينه حينما فتحوا النار عليه أثناء أداءه لخدمته في شمال منتجع إيلات .

وقالت متحدثة باسم الجيش الصهيوني إن عناصر الجيش شاهدوا شخصا مشبوها، حسب قولها ، يقترب حاملا بندقية كان يلقمها فأطلقوا النار فى الجو ثم فى اتجاهه”.وتبين فيما بعد بحسب مصدر عسكرى إسرائيلى أن هذا “الشخص” عنصر فى حرس الحدود المصرى.

وأفادت مصادر عسكرية بالجيش الصهيوني بكذب الرواية التى نقلتها إذاعة الجيش الصهيوني حول حادث إصابة الجندى المصرى على الحدود، فقد نقل موقع عينيان مركازى الصهيوني اليوم عن مصادر عسكرية تابعة للجيش الصهيوني قولها إن الجندى المصرى المتهم بإطلاق النار على جنود الجيش الصهيوني مساء أمس، “برىء” من حادثة إطلاق النار، وأن جنود الجيش الإسرائيلى أصابوه رغم أنه لم يتسلل إلى داخل حدود الأراضي العربيه المحتلة.

وأوضحت المصادر التابعة للجيش الصهيوني ، أنه يبدو أن جنود خدمة الاحتياط الصهاينه استخفوا بأوامر إطلاق النار، وبدون سبب أطلقوا النار نحو الجندى المصرى الذى وصفوه بأنه “ساذج”، وبعد ذلك برر الجنود الصهانية إطلاق النار بقولهم أنهم أطلقوا النار تجاه شخص مشبوه ومسلح كان يتحرك بالقرب من حدود فلسطين المحلته – المصرية.

وعلقت المصادر العسكرية التابعة للجيش الصيهوني وفقاً لعيان على إصابة الجندى المصرى التابع لقوات حرس الحدود، ووصفتها بأنها إصابة خطيرة، ولا يستخف بها لأنها من الممكن أن تؤدى إلى إعاقة الجندى المصرى، وتتسبب فى قضاء بقية حياته على كرسى متحرك، فى الوقت الذى لا يصب أى من الجنود الإسرائيليين بأذى.

فيما ذكرت مصادر مطلعة لجريدة اليوم السابع إن الجندى المصرى المصاب بطلق نارى فى الصدر عبد السلام محمد عبد السلام (21 سنة) من محافظة الغربية، أنه قال خلال التحقيق معه بمعرفة الأمن المصرى أنه لم يطلق ولا رصاصة واحدة على الجنود الصهاينه ، ويمكن التأكد من ذلك من خلال سلاحه، وقال إنه رأى مجموعة جنود تقترب من الحدود وهو على خدمته، وقام أحدهم بالتحدث إليه بلغة لم يحددها ربما العبرية أو غيرها، وقال إن مجموعة من 4 جنود كانوا يستقلون سيارة صهيونية وراء إطلاق النار عليه دون سبب.

وقال الجندى المصاب إن الجنود الصهاينه كانوا يتجهون لنقطة المراقبة العامل بها قادمين من اتجاه إيلات عبر النقب.

يذكر أن كلام الجندى المصرى يتفق مع ما أشارت إليه وسائل إعلام صهيونية حول تعمد إطلاق النار عليه.

وقالت مصادر أمنية إن الجندى فى طريقه لاستكمال العلاج بالقاهرة بعد نقله اليوم من مستشفى العريش، فيما سيتم تشكيل لجنة تحقيق مصرية صهيونية حول ملابسات الحادث.

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا