شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

ارتفاع سعر الزيت الشعبي 10% والشاي 12% والبقية تأتي ..!

272

شهدت سوق المواد الغذائية ارتفاع أسعار بعض السلع محلياً وجاء الزيت والشاي علي رأس السلع التي ارتفعت أسعارها بنسب تتراوح بين 10و15%، حيث ارتفع سعر كرتونة الزيت الخليط «الشعبي» من 70 جنيهاً، لتصل إلي 78 ليزداد سعر الزجاجة اللتر من 6 جنيهات لتسجل سعراً وصل 7 جنيهات بينما ارتفعت أسعار الشاي بنسبة 12% للكرتونة التي بلغت 475 جنيهاً بعد 425 جنيهاً ليصل سعر العبوة لـ 115 قرشاً والتي كانت تقدر قبل الزيادة بـجنيه واحد فقط، وهو ما أكده عمرو عصفور- عضو الشعبة العامة للمواد الغذائية باتحاد الغرف التجارية- والذي أكد أن الشماعة الوحيدة لزيادة أي سلعة غذائية يتمثل في الأسعار العالمية،

 

مؤكداً أن الارتفاعات العالمية لم تحقق نفس النسب المحلية، مشيراً إلي الزيادة في أسعار زيوت عباد الشمس والذرة والسمن، سيتم الإعلان عنها من قبل المنتجين والمستوردين خلال أيام.

وأكد عصفور استقرار أسعار أغلب السلع الغذائية، خاصة السكر الذي شهدت أسعاره ارتفاعاً خلال الشهور الماضية ليتراوح سعر الكيلو بين 4 و 5،4 جنيه حسب النوع والشركة المنتجة، مضيفاً أنه قد يشهد السكر زيادات جديدة في حالة ارتفاع أسعار توريد البنجر التي شاع في الفترة الأخيرة أنها سترتفع بنسب تتراوح بين 10و20%.

في الوقت نفسه، قال أيمن قرة – عضو غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات- إن ارتفاعات أسعار الزيوت أمر معقول، فأسعار الزيوت تشبه أسعار البترول، حيث قال: «الزيت عامل بالظبط زي البترول، حيث ارتفعت أسعار البترول لـ 140 دولاراً للطن، ثم انخفضت لـ 40 دولاراً وارتفعت مرة أخري لـ 70 دولاراً، فلا نستطيع أن نقول علي الزيادة الأخيرة إنها فجة مقارنة بالارتفاعات الأولي، وهو الأمر نفسه بالنسبة للزيت الذي وصل سعر الطن فيه في فترات سابقة لـ 8 آلاف ثم انخفض لـ 4 آلاف، وأخيراً ارتفع مرة أخري لـ 5 آلاف جنيه للطن»، وأشار قرة إلي أن ارتفاعات أسعار الزيوت لن تمس سوي 20% فقط من المصريين، نظراً لأن أكثر من 80% من المواطنين يحصلون علي الزيوت المدعمة علي بطاقات التموين، مطالباً الـ 20% المتضررين من ارتفاع الأسعار بترشيد الاستهلاك بالتزامن مع ارتفاع الأسعار.

المصدر : أميرة جاد

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...