شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

اشتباكات بين أفراد قافلة شريان الحياة والسلطات المصرية في العريش

341

يسود التوتر مدينة العريش المصرية بين أفراد قافلة شريان الحياة التي تحمل مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة وأفراد الشرطة المصرية إثر احتجاج القافلة على قرار السلطات المصرية شحن بعض هذه المساعدات عبر إسرائيل.

ويقول عبد البصير حسن موفد بي بي سي إلى المدينة إن 15 من أفراد ناشطي قافلة شريان الحياة قد أصيبوا بجراح كما وقعت إصابات في صفوف الشرطة المصرية إثر مواجهات بين الطرفين في ميناء المدينة.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر أمني قوله إن 500 من أفراد القافلة قاموا بتحطيم إحدى البوابات في الميناء وتجمهروا للاحتجاج على القرار، ثم قاموا بإغلاق المدخلين للميناء وحالوا دون وصول مئات من رجال الشرطة الذي كانوا يفرضون طوقا أمنيا حولهم من الوصول للميناء.

وقام المتظاهرون بإلهتاف بشعار “تحيا غزة” مطالبين برفع الحظر الذي تفرضه إسرائيل.

ويترأس القافلة جورج جالاوي النائب البريطاني عن حزب “الاحترام” والمؤيد للقضايا العربية والفلسطينية بشكل خاص، وهي الثالثة التي ينظمها إلى القطاع لرفع الحصار عنه.

وثار غضب المتظاهرين بعد قرار السلطات المصرية عدم السماح سوى لـ 139 مركبة فقط في القافلة بعبور القطاع عن طريق معبر رفح الذي يبعد 45 كيلومترا عن مدينة العريش وفرض عبور 59 مركبة أخرى عن طريق إسرائيل.

ولم تثمر المفاوضات بين السلطات المصرية من جهة وجالاوي وعدد من أعضاء البرلمان التركي من جهة أخرى عن حل.

وكانت القافلة التي تتألف من نحو 200 مركبة قد وصلت إلى ميناء العريش الواقع على البحر الأبيض المتوسط يوم الإثنين بعد خلاف مع القاهرة حول الطريق التي يجب أن تسلكه لإيصال المساعدات لغزة.

غير أن وصولها جاء بعد نزاع شديد بين منظمي القافلة والحكومة المصرية التي حظرت على القافلة الدخول إلى مصر عن طريق الأردن عبر البحر الأحمر إلى ميناء نويبع، ومنه إلى رفح.

وتتهم الحكومة المصرية منظمي القافلة بأنهم يحاولون إحراجها بعد رفضها فتح المعبر بينها وبين غزة بشكل دائم عقب إمساك حركة حماس بزمام الأمور في القطاع قبل عامين.

ومنذ ذلك الحين تقوم مصر وإسرائيل بتقييد حركة السفر من وإلى القطاع بصورة شديدة حيث تسمح إسرائيل بمرور الاحتياجات الأساسية فقط فقط.

ويسعى منظمو قوافل شريان الحياة إلى كسر الحصار عن القطاع الذي تعرض لدمار شديد في الحرب التي شنتها إسرائيل عليه العام الماضي والتي قتل فيها نحو 1400 فلسطيني معظمهم من المدنيين.

المصدر بي بي سي العربية

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...