شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

الامم المتحدة تشعر بالصدمة بسبب تنفيذ أحكام إعدامات في مصر

572

ترجمة : شيماء البنا
قال المكتب السامي للأمم المتحدة لحقوق الانسان إنه في الثاني من يناير، تم تنفيذ الحكم في خمسة رجال حكم عليهم بالإعدام في محكمة عسكرية مصرية تم عقدها في محافظة الاسكندرية. أدين أربعة منهم فيما يتعلق بتفجير وقع بالقرب من استاد في مدينة كفر الشيخ في 15 أبريل 2015 أسفر عن مقتل ثلاثة مجندين عسكريين واصابة اثنين آخرين.

وقال بيان صادر عنهم “نحن نتفهم ان المتهمين قد حوكموا من قبل قضاة عسكريين على اساس التشريع الذي يحيل قضايا تدمير الممتلكات العامة إلى المحاكم العسكرية ونظرا لان الضحايا كانو من الأكاديمية العسكرية المصرية.
وفي 26 ديسمبر، تم تنفيذ حكم الإعدام في 15 رجلا متهمين في قضايا تتعلق بالإرهاب حيث أدانتهم محكمة عسكرية بقتل عدة جنود في سيناء في عام 2013.
واضاف البيان ان المدنيين لا يجب ان تتم محاكمتهم في محاكم عسكرية أو خاصة إلا في حالات استثنائية, كما يجب اتخاذ جميع التدابير اللازمة للتأكد من إجراء هذه المحاكمات في ظروف توفر الضمانات الكاملة للمتهمين, و المنصوص عليها في المادة 14 من الميثاق الدولي للحقوق المدنية والسياسية التي صدقت عليها الدولة المصرية, والتي تشمل عقد جلسة استماع عادلة وعلنية من قبل محكمة مختصة ومستقلة ومحايدة، وأن لكل شخص متهم بارتكاب جريمة جنائية الحق في أن يعتبر بريئا حتى تثبت إدانته.

حن نشعر بقلق بالغ لأنه في جميع هذه الحالات لا يبدو أنه تم اتباع أي من الإجراءات القانونية الواجبة اوالمحاكمة العادلة, حيث تحرم المحاكم العسكرية عادة حقوق المدعى عليهم التي تمنحها المحاكم المدنية.

وخاصة في حالات عقوبة الإعدام، يجب أن تتصف المحاكمات بأعلى معايير الإنصاف والإجراءات القانونية الواجبة.
وأشارت التقارير أيضا إلى أن السجناء الذين أعدموا ربما تعرضوا للاختفاء القسري والتعذيب قبل محاكمتهم.

وعلى الرغم من التحديات الأمنية التي تواجه مصر – لا سيما في سيناء – لا ينبغي أن تستخدم عمليات الإعدام كوسيلة لمكافحة الإرهاب.

و نحن ندعو السلطات المصرية إلى إعادة النظر في استخدام قضايا الإعدام وفقا لالتزاماتها الدولية في مجال حقوق الإنسان، واتخاذ جميع التدابير اللازمة لضمان عدم تكرار انتهاكات الإجراءات القانونية الواجبة والمحاكمة العادلة.

مصدر http://www.ohchr.org/EN/NewsEvents/Pages/DisplayNews.aspx?NewsID=22573&LangID=E
قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...