الامن يزور الإنتخابات لصالح مرشحي حزب التجمع والجيل

الامن يزور الإنتخابات لصالح مرشحي حزب التجمع والجيل
627

أعلن عبد الفتاح دياب مرشح الحزب الوطني عن دائرة “أجا” الانسحاب من جولة الإعادة؛ احتجاجًا على التزوير لصالح رأفت سيف مرشح حزب التجمع عن نفس الدائرة.

وعبد الفتاح دياب هو أحد أنصار التطبيع مع إسرائيل، وتتردد إشاعات داخل دائرة أجا بأنه أحد أعضاء لجنه السياسات بالحزب الوطني

وطافت سيارات الدعاية من مرشح الحزب الوطني في أنحاء الدائرة تطلب من الجماهير الهدوء؛ لأن الموضوع أكبر منه، وأن مركز الشرطة رفض أن يسلمه توكيلات المندوبين، وأن الحزب يقوم بتسويد البطاقات.

وفي القاهرة، منعت قوات الامن مندوبي مرشح الحزب الوطني علي مقعد العمال في دائر حدائق القبه، من دخول اللجان وقامت بتسويد البطاقات بالدائرة لصالح مرشح حزب التجمع “محمد عبد العزيز شعبان”، وهو ما أسفر عن إشتباكات أمام بعض اللجان في الدائرة الإنتخابية .

وأجبر الحزب الوطني وأجنحته الأمنية بمدينة المحلة الكبرى أحمد الشعراوي مرشح الوطني المنشق على مقعد العمال، على الانسحاب من جولة إعادة الانتخابات؛ وذلك لخلو الساحة أمام المرشح محمود الخرويلي المنضم إلى حزب الجيل قبل يومين، وضمان مقعده في المجلس للحزب المعارض، وذلك للتأكيد على وجود بعض الأحزاب المعارضة مثل الجيل داخل البرلمان، بعد انسحاب الإخوان والوفد.

وكان حزب التجمع الوحيد الذي رفض مقاطعه الإنتخابات بالرغم من التزوير الفج الذي شاب المرحلة الأولي من الإنتخابات، وهو ما دعي عدد من أعضاءه للإعتصام داخل مقر الحزب لمقاطعه الإنتخابات، في الوقت الذي تقدم العديد من أعضاءة بإستقالات جماعية من الحزب وعلي رأسم النائب السابق البدري فرغلي، بسبب غصرار رفعت السعيد علي عدم مقاطعة الإنتخابات .

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا