الاهرام : “6 أبريل” ترد على اتهامات “العدالة والحرية” بمراجعة موقفها من “ائتلاف شباب الثورة”

الاهرام : "6 أبريل" ترد على اتهامات "العدالة والحرية" بمراجعة موقفها من "ائتلاف شباب الثورة"
971

قررت حركة “شباب 6 أبريل”، “تعليق موقفها الرسمى” من “ائتلاف شباب الثورة” الذى تشغل الحركة عضويته إلى جانب شباب جماعة الإخوان المسلمين وأحزاب الجبهة والوفد والغد والكرامة وحملة البرادعى وحركة العدالة والحرية.

يأتى هذا الموقف احتجاجًا على قيام “العدالة والحرية” بالتعاون مع عدد من أعضاء 6 أبريل وصفتهم الحركة بالمفصولين والمنشقين عنها، بعقد مؤتمر صحفى أمس، وجهت خلاله اتهامات لمؤسسى الحركة بتلقى تمويل من الخارج واستهداف الربح عبر تحويل الحركة لمنظمة ضغط سياسى ووصفت، موقف “العدالة والحرية”، بأنه سلوك غادر وغير شريف وطعنة فى صميم الوحدة، واعتبرت المؤتمر “المشبوه” كسرا لوحدة الصف وتفتيتا لجبهة الثوار التى كانت متحدة طوال الثورة.

وتساءلت المسئولة الإعلامية للحركة إنجى حمدى “لمصلحة من هذا التشويه؟”، قائلة “من الواضح أنه لا يصب فى مصلحة شباب 6 أبريل والثورة والوطن”. وأوضحت أن فكرة تحويل الحركة الى منظمة ضغط سياسى، والتى استغلها البعض، هى مجرد طرح مستقبلى للوضع الأمثل للحركة بعد الثورة، وأكبر دليل على ذلك أن القانون المصري لا يقنن وضع المنظمات، “فكيف يتحدث البعض عن أن المنظمة أنشئت مع استحالة هذا عمليا؟”

كما استغربت من ترديد أقاويل حول تحويل الحركة لمنظمة تهدف للربح والتمويل، مشيرة إلى أن أول أسباب طرح فكرة المنظمة هو تقنين وضع الحركة عبر استصدار قانون للمنظمات السياسية، يخضعها لرقابة الجهاز المركزي للمحاسبات فى كل شئونها المالية بلا استثناء تحقيقًا لمبدأ الشفافية والمحاسبة الحقيقية. وأعلنت عن اتخاذها جميع الإجراءات القانونية تجاه من يروج شائعات تمس مؤسسى الحركة.

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا