شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

التأسيسية تستمع لآراء الفنانين حول الدستور الجديد

980

استمعت لجنة الحوارات والاتصال والاقتراحات المجتمعية بالجمعية التأسيسية لوضع الدستور والتي يرأسها الدكتور محمد البلتاجي، مقرر اللجنة، إلى عدد من الفنانين والمبدعين والكتاب حول رؤيتهم بالدستور الجديد.

و قال الدكتور محمد البلتاجي- مقرر اللجنة- أن اللجنة طافت المحافظات واستمعت إلى النقابات والهيئات الممثلة للمجتمع من أجل إخراج دستور يعبر عن الشعب المصري.

واضاف خلال كلمته أن ما يناقش من مقترحات يتم رفعه فورًا إلى اللجان المختصة ولجنة الصياغة لإدراجها ضمن مقترحات الأعضاء.

وفي سياق متصل؛ انتقد عبد الناصر حسن- رئيس هيئة الكتب- وجود عيوب لغوية في صياغة بعض المواد، مشددًا على أن الدستور عمل تاريخي يجب أن ينجز بشكل سليم.

وقال الفنان محمود ياسين إن احتواء مواد بالدستور على لفظ “الوضع الاجتماعي” يعد اعترافًا بالعنصرية، خاصة أنها تعطي فرصة للتميز بين المواطنين.

وطالب خالد علي- أستاذ بكلية المنوفية- إدراج كلمة “اللون” بالمادة الثانية باب الحقوق والحريات حتى لا يتم التميز على أساسها.

وحول النقطة الأخيرة؛ رد الدكتور أيمن نور – وكيل الجمعية – أن هناك مشاكل بمسألة العرق على الرغم من عدم ظهورها، كما أن الجمعية استقرت على إدراج لفظ العرق بعد مطالب النوبيين بإدراجه حتى لا يتم تمييزه مرة أخرى.

وفي حين طالب الكاتب صلاح عيسي بإلغاء الاستثناءات من الدستور، وأن تحسم جميع المواد حتى لا يكون هناك أي ثغرة يمكن أن يتحايل عليه من خلالها.

كما طالب الفنان حسين فهمي بأن يراعى ذوي الاحتياجات الخاصة وأن يتم تغير لفظ “الإعاقة” بالدستور، خاصة وأن هذا اللفظ أصبح غير موجود بالعالم وأصبح يطلق لفظ “القصور الثقافي”.
هذا وقد أكد الدكتور محمد محسوب- مقرر لجنة الصياغة- أن اللجنة تعمل على صياغة موادها دون تغيير في مضمونها.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...