شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

«الرئاسة»: «طنطاوي وعنان والجنزوري» باقون كمستشارين.. ووضعهم يختلف عن «الهيئة»

1٬185

قال الدكتور ياسر علي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، لـ«المصري اليوم» إن المشير حسين طنطاوي، والفريق سامي عنان، مستشاري الرئيس للشؤون العسكرية، وكذلك الدكتور كمال الجنزوري، المستشار الاقتصادي، والمستشار محمد فؤاد جاد الله، المستشار القانوني، باقون في مناصبهم، موضحا: «هناك فارق بين هؤلاء الأربعة الذين صدر قرار رئاسي بتعيينهم كمستشارين متخصصين، وبين الهيئة الاستشارية التي تم تشكيلها

وأضاف: «تصريحات هيئة المستشارين، وكذلك مساعدي الرئيس لا تعبر عن الرئاسة، ولكنها ستعبر عن مواقف شخصية صادرة عن شخصيات عامة»، مشددا: «المتحدث الرئاسي هو وحده المعبر رسميا عن مواقف الرئيس ومؤسسة الرئاسة».

كان الدكتور ياسر علي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، قد أعلن أن «الفريق الرئاسي المعاون للرئيس محمد مرسي يتكون من 4 مساعدين و17 مستشارًا، وذلك في إطار تأكيد الرئيس على أن تتسع مؤسسة الرئاسة لكل الكفاءات الوطنية وتضم كل ألوان الطيف السياسي».

وأضاف «علي»، في مؤتمر صحفي، الاثنين، أن الرئيس مرسي قرر تعيين كل من باكينام الشرقاوي مساعدًا لرئيس الجمهورية للشؤون السياسية، وسمير مرقص مساعدًا للرئيس للتحول الديمقراطي، وعصام حداد مساعدًا لرئيس الجمهورية لشؤون العلاقات الخارجية والتعاون الدولي، وعماد عبد الغفور مساعدًا لرئيس الجمهورية لملف التواصل المجتمعي.

وأوضح أنه تقرر تشكيل هيئة استشارية لرئيس الجمهورية، تضم كمرحلة أولى كلاً من:«أحمد محمد عمران، أميمة كامل السلاموني، وأيمن أحمد علي، وأيمن أمين الصياد، وبسام حسنين الزرقا، وحسين محمد محمود القزاز، وخالد عبد العزيز علم الدين، ورفيق صموئيل حبيب، وسكينة فؤاد، وعصام العريان، وعماد حسين حسن عبد الله، وعمرو الليثي، وفاروق جويدة، ومحمد سليم العوا، ومحمد عصمت سيف الدولة، ومحيي حامد محمد، وسيف عبد الفتاح.

وأشار إلى أن المساعدين سيعينون ويكون لهم مكاتب في رئاسة الجمهورية، أما المستشارون فسيجتمعون بالرئيس من وقت لآخر، مشيرا إلى أن الهيئة الاستشارية ستضم أشخاصا آخرين في المستقبل

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...