شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

السيسي يستمر في أكاذيبة حول تحسن الاقتصاد في البلاد أمام البريكس

449

مرة أخري يتجه عبد الفتاح السيسي إلي منتديات اقتصادية حاملا معه المزيد والمزيد من اللاشيئ في جعبته، بل يزيد عليه مرة أخري في حمل الكثير من الكلمات التي تجعل مصر مثال للسخرية أمام العالم ، مع كلماته المتكررة كل عام حول نفس النقاط.

استهل العسكري عبد الفتاح السيسي حديثة أمام منتدي البريكس، بمحاولة ربط تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد بالهجمات المسلحة المنتشرة في سيناء والتي يعمل علي اخفاء الاخبار عنها، ، واسمي تدهور الوضع الاقتصادي في البلاد “عمليات تنمية مستمرة”، وقال وقال ان حكومته تعمل علي تنفيذ خطه مصر2030، اعتمادا علي خطة افريقيا 2063

وادعي السيسي ان الاقتصاد المصري قد تحسن بنسبة نمو 4.3%، وهي نسبه غير صحيحة، كما زعم ان الاحتياطي النقدي وصل إلي 36 مليار دولار، وهو رقم يجعل من يحضرون المنتدي يتندرون عليه، وقد يحسنون عليه ببعض الدولارات فروسيا تمتلك 390 مليار دولار احتياطي نقدي، أم الصين فإحتياطها النقدي يبلغ 3 تريليون دولار بالاضافة إلي العملات المتداولة في الاسواق.

وهو ما جعل عبد الفتاح السيسي يدعي في كلمته خلال المنتدي إن عمليه تعويم الجنية المصري في ظل اقتصاد متدهور منحت تنافسيه للصادرات المصرية، استنادا إلي قيام الصين بخفض قيمه عملتها مام الدولار مما منحها قوة تصديريه مدعومة ب3تريليون دولار احتياطي نقدي، في الوقت الذي يعتمد الاحتياطي النقدي المصري علي معونات وقروض بلغت أكثر من80% من حجمه.

اكاذيب حول نجاحة في تخطي التضخم

كما أدعي السيسي كذبا إن مصر تسير بنفس منهجيه طريقة النموذج البرازيلي في التعامل مع حالات التضخم والتوسع في الخدمات الاجتماعية والعامة، وهو ما يفضحه كذب الوضع الاقتصادي في مصر، من تراجع وتدني في حجم الخدمات الاجتماعية المقدمة إلي الطبقات الفقيرة، ورفع الاسعار حتي اسعار المحروقات العامة ووسائل النقل العامة، والعمل علي خصخصه المزيد من الشركات المقدمة للخدمات، والتوسع في عمليات بيع الشركات العامة في البورصة، وتراجع الاصراف علي التعليم والصحة والتموين، وتراجع المواد الغذائية المقدمة لحائزي البطاقات التموينية، بل والتراجع عن استخراج البطاقات التموينية نفسها للعديد من الفئات التي تحصل علي معدل الحد الأدني للأجور قبل عملية تعويم الجنية المصري.

اكاذيب حول معدل البطالة

كما ادعي السيسي انخفاض معدل البطالة في مصر، فرغم إن كان معدل البطالة في مصر في أكثر الأوقات حرجا في البلاد في نهاية عام 2011 يصل إلي 12.4% طبقا لإحصائيات الجهاز المركزي للمحاسبات، إلا أن السيسي قال إن معدل البطاقة في مصر الأن 12.6% أي أعلي بمقدار0.2% عما كان عليه في عام 2011، وهو ما يثبت كذب ادعاءات عبد الفتاح السيسي أمام قمة البريكس.

وادعي السيسي أن الحكومة المصرية قد أقرت قانونا جديدا للإستثمار يجعل من الممكن تأسيسي شركات خلال 7 أيام فقط، وهو عكس الواقع رغم اقرار هذا القانون بسبب استمرار العمل باللوائح القديمة للقوانين واستمرار التعنت البيروقراطي امام كل اصحاب الشركات .

وادعي السيسي خلال حديثه، قيامه بإستزراع مليون ونصف مليون فدان، وهو رقم غير حقيقي ولم ينجح فيه، بالإضافة غلي قيامه بالتباهي ببناء عاصمة ادارية جديدة سوف ينتقل إليها مع وزاراءه إليها .

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...