شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

العادلي واحمد عز وعبدالله كمال يتنافسون بقوه علي لقب الاسوأ بمسابقة6أبريل التعبيرية 2010 (فساد أوورد

1٬998

[b]اعلنت حركة شباب 6 أبريل[/b] عن انتهاء المرحلة الاولى من استفتائها السنوي الكبير والذي كان هذه السنة تحت مسمى من الأراضي المصرية المحتلة (فساد اوورد)، وبدء مرحلة التصويت لمسابقة 6 أبريل التعبيرية 2010 (فساد أوورد) من الأراضي المصرية المُحتلّة

 

وقد شارك المتسابقون على مدار الأيام الماضية في ترشيح أسماء الشخصيات الاسوأ والأكثر فسادا وتخريبا في مصر في مجالات مختلفة منها السياسية والثقافية والفنية، وبغلق باب الترشيحات والتي تمت على صفحات الحركة الرسمية في موقع الفيسبوك تنتقل المسابقة الى مرحلتها الثانية حيث سيتم التصويت بين أبرز ثلاثة شخصيات نالت الترشيحات الأعلى في المجالات المطروحة للاستفتاء.

وفي سابقة لا تخلو من الظرف، تمكن رئيس الجمهورية حسني مبارك من اثبات شعبيته الجارفة التي لطالما تغنى بها مؤيدوه في الحزب الوطني ففاز بترشيح الغالبية العظمى من المشتركين للقب الفاسد الأول وبفارق ضخم مما يجعله من اقوى المرشحين في المرحلة الثانية من المسابقة، وفي حين حلّ أحمد نظيف ثانيا بأصوات أقل كان لسلبية الشعب المصري وصمته عن جرائم النظام الجائر نصيب من الأصوات الغاضبة التي ارتأت أن ينافس الشعب المصري على اللقب ويحلّ كمرشح ثالث لكون سلبيته سبب رئيسي وأساسي لكل ما يجري في البلاد من فساد.

من جهة أخرى وبعد منافسة شرسه بينه وبين مبارك، استطاع أحمد عز أن يتقدم على رئيسه في عدد الأصوات التي رشحته للقب المزور الأول، بينما حلّ أحمد أبو الغيظ ثالثا في الترشيح لذات اللقب. وكان وزير الداخلية حبيب العادلي أول اسم يرشح للقب اسوأ وزير متقدما بفارق كبير على نظيريه أحمد أبو الغيظ الذي حل ثانيا وسامح فهمي الذي حل ثالثا، وانحصر التنافس على لقب اسوأ محافظ بين عبدالعظيم وزير محافظ القاهرة وعادل لبيب محافظ الاسكندرية وعدلي حسين محافظ القليوبية، بينما سيتنافس كلٌ من نشأت القصاص وعبدالرحيم الغول وفتحي سرور على لقب اسوأ برلماني.

كما شهدت نتائج المرحلة الأولى من المسابقة تقدم الحزب الوطني على حزبي التجمع والوفد منافسا اياهما على لقب اسوأ حزب، في حين سيتنافس كلٌ من سيد بدوي ورفعت السعيد ومصطفى موسى مصطفى على لقب المعارض الاسوأ. أما على المستوى الاعلامي فقد تأهلت جريدة الأهرام وبجدارة لتكون اسوأ جريدة في مصر في حين تلتها الجمهورية ثم روز اليوسف، وتمكن عبدالله كمال وأسامة سرايا وممتاز القط من الوصول الى المرحلة الثانية من المسابقة كاسوأ كّتاب مصر على الاطلاق.

وعلى صعيد آخر، حلّ برنامج مصر انهارده أولا مرشحا عن لقب اسوأ برنامج يليه برنامج حالة حوار و48 ساعة. وكان لتامر أمين النصيب الأعلى من اصوات المشاركين كمرشح للقب اسوأ مذيع متقدما على عمرو أديب الذي حلّ ثانيا وخيري رمضان الذي حلّ في المرتبة الثالثة، بينما تتنافس مذيعتان فقط هما هناء السمري ومنى شرقاوي على لقب المذيعة الاسوأ. وكانجاز يضاف الى سجله الطويل الملئ بالانجازات تمكن عادل امام من أن يفوز بالنصيب الأوفر من الترشيحات للقب اسوأ فنان متقدما بفارق كبير على منافسيه على ذات اللقب فاروق حسني ومحمد حماقي، وتأهلت يسرا الى المرحلة النهائية من المسابقة مع ايناس الدغيدي وغادة عبدالرزاق كمرشحات للقب اسوأ فنانة.

ومن جهة أخرى صبت الترشيحات الأوفر للقب اسوأ رئيس جامعة لصالح ماجد الديب رئيس جامعة عين شمس في حين تلاه بنسبة اصوات أقل حسام كامل رئيس جامعة القاهرة وماهر محمد الدمياطي رئيس جامعة الزقازيق، وحاز قسم سيدي جابر الذي شهد ماسأة ضحية التعذيب خالد سعيد على أغلبية الأصوات التي رشحته للقب اسوأ قسم شرطة متقدما بفارق كبير وملموس على كلٍ من الأزبكية والسيدة زينب.

وتتقدم حركة شباب 6 أبريل بالتهنئة الحارة لكل المؤهلين الى المرحلة النهائية من المسابقة والفوز بلقب الاسوأ وسوف يتم اعلان نتيجه المسابقه يوم 31 ديسمبر 2010

للتصويت فالمسابقه [url=http://6april.org/fasad.php]اضغط هنا[/url]

http://6april.org/fasad.php

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...