القضاء الإيطالي يعلن حيثيات الحكم في قضية أبو عمر المصري

القضاء الإيطالي يعلن حيثيات الحكم في قضية أبو عمر المصري
381

قال قاض ايطالي يوم الاثنين ان المخابرات الايطالية كانت على علم بقيام وكالة المخابرات المركزية الامريكية بخطف مشتبه بهم في ميلانو منذ سبع سنوات برغم نفي رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني لاي ضلوع لايطاليا في ذلك.

 

وقال القاضي اوسكار ماجي – الذي اصدر الحكم غيابيا في نوفمبر تشرين الثاني ضد 23 امريكيا بالسجن لمدد تصل الى ثماني سنوات لادانتهم بعملية خطف في عام 2003 – في حيثيات ذلك الحكم البارز ان مديري المخابرات الايطالية كانوا يعلمون وربما كانوا متواطئين في خطف رجل الدين المصري الاصل حسن مصطفى اسامة نصر.

وكان الحكم الذي اصدره في العام الماضي الاول من نوعه ضد رحلات نقل السجناء جوا التي قامت بها حكومة الرئيس الامريكي السابق جورج بوش وادانتها منظمات المجتمع المدني بوصفها انتهاكا للحقوق الاساسية للانسان.

ونقل نصر المعروف باسم “ابو عمر” الى مصر لاستجوابه حيث قال انه تعرض للتعذيب وظل محتجزا حتى عام 2007 دون توجيه اي اتهام اليه.

وقال ماجي في حيثيات الحكم التي لم تنشر سوى يوم الاثنين فقط بموجب الاجراءات القانونية في ايطاليا “التفويض للمخابرات الامريكية على اعلى مستوى بالعمل على الارض الوطنية يؤدي الى افتراض هو انه قد تم بمعرفة (وربما بتواطؤ) نظيرتها الايطالية.”

وقال القاضي الذي اجبر على اسقاط الاتهامات عن خمسة من افراد المخابرات الايطالية السابقين بموجب قواعد الحفاظ على اسرار الدولة انه لا ينبغي التستر على مسؤولية المخابرات عن الجرائم لمجرد ان حكومات اجنبية ضالعة فيها.

وقال ماجي “هذا يعني ببساطة انهم يتمتعون بحصانة مطلقة من الناحيتين الواقعية والقضائية.”

وقال القاضي ان قرار المحكمة الدستورية بفرض قواعد اسرار الدولة في هذه القضية وضع “حجابا اسود” على نشاطات المخابرات الايطالية.

وردا على نشر هذه الحيثيات قال المدعي العام ارماندو سباترو انه يبحث في استئناف الحكم برفض القضية ضد الايطاليين الخمسة وثلاثة من المتهمين الامريكيين يتمتعون بحصانة دبلوماسية.

وقال ابو عمر لوكالة الانباء الايطالية (انسا) في القاهرة انه سيوجه رسالة الى برلسكوني والى الرئيس الامريكي باراك اوباما لابلاغهما بانه يريد اسقاط القضية المدنية في ايطاليا التي طلب فيها تعويضات تصل الى عشرة ملايين دولار. ووجه الشكر الى القاضي.

وقال ان هذا سيعيد فتح القضية وسيؤدي الى القبض على اشخاص مهمين تم حظر نشر اسمائهم لانها من اسرار الدولة.

وصدر الحكم بالسجن لثمانية اعوام ضد المدير السابق لمحطة المخابرات المركزية الامريكية في ميلانو روبرت سيلدون بينما صدر الحكم ضد 21 اخرين من العملاء السابقين للوكالة الامريكية بالسجن خمسة اعوام وايضا ضد ضابط في القوات الجوية الامريكية برتبة ليفتنانت كولونيل.

ومع رفض واشنطن تسليم اي من الامريكيين اعتبر الحكم صوريا ورحبت به الجماعات المدافعة عن حقوق الانسان.

وعبرت وزارة الخارجية الامريكية عن خيبة املها من الحكم الصادر في نوفمبر تشرين الثاني بينما قال برلسكوني الذي كان في السلطة وقتها ان الحكم سيسيء الى سمعة ايطاليا الدولية.

المصدر : رويترز

 

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا