اللجنة الشعبية في العريش تؤكد أن الجندي المصري قتل بأيدٍ مصرية‏

اللجنة الشعبية في العريش تؤكد أن الجندي المصري قتل بأيدٍ مصرية‏
482

أكدت اللجنة الشعبية في مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء المصرية، والتي تضم أحزاب التجمع والكرامة والوفد والمستقلين في إقليم سيناء بأن الرصاص الذي استشهد فيه الشرطي المصري أحمد شعبان كان بالخطأ من الجانب المصري.

وقالت اللجنة “إن الجندي المصري قتل، عندما “توجه شاب فلسطيني من غزة إلى برج المراقبة الحدودية بين مصر وغزة, فقام أحد الجنود بالتصدي له بالرصاص مما أدى إلى استشهاد الشرطي المصري الذي كان فوق برج المراقبة في حينه برصاص أحد زملائه المصريين عن طريق الخطأ”.

وأكدت اللجنة رواية الجانب الفلسطيني والذي أعلنه سامي أبو زهري المتحدث الرسمي باسم حركة حماس حول عدم علاقة الفلسطينيين بالحادث. واستشهد بيان اللجنة الشعبية بتصريحات وكيل وزارة الصحة في شمال سيناء الدكتور طارق المحلاوي الذي أكد في تصريحات له أن الشرطي المصري أصيب من الخلف، وتم استخراج رصاصتين من ظهره وهو ما يؤكد استحالة أن يكون أحد القناصة الفلسطينيين قد قام بقنصه من ظهره, خاصة أن الجندي كان في برج مراقبة محصن، ولا يظهر منه سوى رأسه.

من جانب ثان، حمّل أشرف الحفني المتحدث باسم اللجنة الشعبية وأمين حزب التجمع في إقليم سيناء قيادة وزارة الداخلية المصرية (دون تسميتها) مسؤولية ما جرى من اشتباكات في رفح، حيث قال: “إن الذي قام بتوجيه الشرطة المصرية للتصدي للإخوة في فلسطين وغزة هو السؤال الأول عن الفتنة التي حدثت”.

كذلك أوضح خالد عرفات, القيادي في اللجنة الشعبية وحزب الكرامة في سيناء, أن الرصاص الذي استشهد به الشرطي المصري أحمد شعبان كان برصاص مصري بالخطأ. وقال في تصريح له: “يستحيل أن يتم قنص أي شخص من الخلف”.

وقد أكدت اللجنة الشعبية في سيناء رفضها التام لـ “الانشاءات الهندسية” التي تقوم بها مصر على الحدود مع غزة لزيادة الحصار المفروض على أشقائنا الفلسطينيين-حسب بيان اللجنة.

وكانت الشرطة المصرية قد أطلقت النار على متظاهرين فلسطينيين، في رفح، يوم الأربعاء الماضي، كانوا يحتجون على منع السلطات المصرية لقافلة شريان الحياة من الدخول الى القطاع، ما أدى إلى إصابة 35 فلسطينياً بالرصاص الحي، وتوفي اثنان منهم سريريا.

كما أعلنت السلطات المصرية عن وفاة جندي، متهمة الجانب الفلسطيني بقتله، إلا أن حركة حماس رفضت هذا الاتهام، مؤكدة أنه قتل برصاص أطلق من الجانب المصري.

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا