شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

المصري اليوم: «6 أبريل»: العدل ألا نلوم «ألتراس أهلاوي» حتى يعود حق شهداء «مجزرة بورسعيد»

755

أعلنت حركة 6 أبريل تضامنها الكامل مع مطالب ألتراس أهلاوي وأسر شهداء أحداث بورسعيد، مؤكدة أنه «إذا كنا ننشد العدل لا نلوم شباب ألتراس أهلاوي الغاضب حتى تعود حقوق أصحابهم الذين ماتوا إلى جوارهم في استاد بورسعيد».

وقالت الحركة، في بيان رسمي، مساء الجمعة، «سبعة أشهر مرت على حادثة استاد بورسعيد التي راح ضحيتها 74 شابًّا في ربيع عمرهم، هؤلاء الشباب الذين كانت أقصى أمانيهم أن يكونوا بجوار فريقهم، حتى الآن لم يتحرك ساكن، سبعة أشهر من المعاناة من أهالي الضحايا وأقاربهم وأصدقائهم في المدرج، ومهما حاولنا وصف مرارة الفراق ووصف تلك المعاناة التي يعيشون فيها ستعجز الكلمات عن ذلك».

وتابعت الحركة بيانها «سبعة أشهر من الصبر والانتظار وتحمل السخافات والإهانات من الإعلام المأجور لهذا الشباب الطاهر، هذا الإعلام الذي لا يعنيه إلا أن تقام المباريات وتعرض الإعلانات حتى يتمكنوا من جمع الملايين».

وأضافت: «إذا كنا نسعى لتحقيق العدل فلا لوم على شباب ألتراس أهلاوي الغاضب حتى تعود حقوق أصحابهم الذين ماتوا إلى جوارهم في المدرج، فلنقف بجوار هؤلاء الشباب حتى يستعيدوا حقوق أصحابهم الذين رحلوا دون ذنب».

واختتمت الحركة بيانها قائلة: «نعلن تضامننا الكامل مع مطالب ألتراس أهلاوي، في جميع مطالبهم المشروعة التي عجز القضاء حتى الآن عن تلبيتها حتى تنفيذ مطالبهم وعودة الحقوق إلى أصاحبها، واعلموا أن دولة الظلم ساعة ودولة الحق إلى قيام الساعة».

وأعلن اللاعب محمد أبو تريكة، الجمعة، اعتذاره عن عدم أداء مباراة السوبر التي تُقام، الأحد، بين ناديي الأهلي وإنبي، لأنه يرفض أن يكون شريكًا في مجزرة ثانية، حسب قوله.

كان «ألتراس أهلاوي» قد اقتحم ملعب «مختار التتش»، الثلاثاء، وندد بقرار عودة الدوري الممتاز، وهو ما أجبر حسام البدري، المدير الفني للفريق الأحمر، على إلغاء المران، قبل أن تقتحم المجموعة مقر اتحاد الكرة بالجبلاية، الأربعاء.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...