شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

النظام يعلن نيته تجديد العمل بقانون الطوارئ

626

أعلن مفيد شهاب وزير مبارك للشئون القانونية والمجالس النيابية أن الحكومة مضطرة لاستمرار العمل بقانون الطوارئ وأرجع شهاب السبب فى ذلك إلى ما سماه بالاستهداف الداخلى والخاص لمصر وإلى عدم الانتهاء من إعداد مشروع قانون الإرهاب مستبعدا أن يتم عرض هذا القانون خلال الدورة البرلمانية الحالية. وشدد شهاب خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده أمس والذى كان مخصصا لاستعراض التقرير المصرى حول حالة حقوق الإنسان فى مصر قبل عرضه فى جنيف الأسبوع المقبل أمام المجلس الدولى لحقوق الإنسان على ضرورة الاستمرار فى حالة الطوارئ لتفادى أى أعمال إرهابية قد توجه ضد مصر

 

وزعم شهاب قائلا: «كل المؤشرات تدعونا إلى إعلان حالة الطوارئ فالتوترات الطائفية والعنف يحيط بنا من كل جانب فى العراق والسودان ولبنان وفلسطين». وهو ما يستدعى بقاء العمل بالطوارئ.

«وكان شهاب قد أعلن أكثر من مرة خلال اعتماد مجلس الشعب للقرار الجمهورى بتمديد حالة الطوارئ فى يونيو 2008 إلى أن الحكومة لن تلجأ إطلاقا إلى تمديد الطوارئ مرة أخرى وأن تمديد يونيو 2008 سيكون الأخير [color=000033]وأقسم وقتها نائب الوطنى أحمد أبوحجى خلال جلسة التمديد وبناء على كلام شهاب بالطلاق أن هذه المرة الأخيرة التى سيوافق فيها على تمديد الطوارئ».
[/color]
وأشار شهاب إلى أنه لا يوجد ما يسمى بالفتنة الطائفية فى مصر لافتا إلى أن معظم الحوادث التى تقع باعتبارها طائفية هى حوادث جنائية، وانتقد شهاب الدور الذى يلعبه أقباط المهجر فى الهجوم على مصر معتمدين على معلومات كاذبة ومضللة.

وقال شهاب «معندناش فتنة طائفية فى مصر فنحن لسنا لبنان ولا العراق ولا الصومال وسنوضح كل الحقائق أمام مجلس حقوق الإنسان خاصة الشائعات التى تقول إن المصريين يقتلون الأقباط فى الشوارع».

المصدر : الشروق

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...