اليوم السابع:6 إبريل تطلق حملة ملصقات ضد جمال مبارك و الاف المنشورات و التوقيعات بدائرة سرور

اليوم السابع:6 إبريل تطلق حملة ملصقات ضد جمال مبارك و الاف المنشورات و التوقيعات بدائرة سرور
700

فى إطار حملة التوقيعات على بيان التغيير “معا سنغير” تمكنت حركة شباب 6 إبريل من جمع أكثر من 3 الاف توقيع بدائرة الدكتور أحمد فتحى سرور، رئيس مجلس الشعب بالسيدة زينب ومنطقة الساحل، وهى دائرة وزير المالية الدكتور يوسف بطرس غالى، فيما وصلت إجمالى حصيلة التوقيعات خلال عشرة أيام من انطلاق حمله “مصرنا حقنا” 5000 توقيع مع توزيع ما يقرب من 25 ألف منشور للتوعية بأهمية المشاركة السياسية ومطالب التغيير.

وأكدت حركة 6 إبريل، فى تقرير لها، أنها استهدفت بمحافظة القاهرة خلال أسبوعها الأول لحملة “مصرنا حقنا” 3 مناطق شعبية هى “السيدة زينت”و “شبرا والساحل” والمناطق الشعبية بـ”المعادى ودار السلام” والتى تواصلت فيها مع الجماهير لتوعيتهم بمطالب التغيير السبعة ومدى ارتباطها بـ “لقمة العيش”، بجانب أضرار قانون الطوارئ وجمع التوقيعات على بيان التغيير، مضيفة أن شباب الحركة تواصلوا مع أكثر من 2000 مواطن على مدار أسبوعين ليتمكنوا من جمع أكثر من 1000 توقيع على بيان التغيير وتوزيع ما يقرب من 10 آلاف بيان للتوعية السياسية بالسيدة زينب.

فيما ركزت 6 إبريل فى منطقتى “المعادى ودار السلام” على عدم وجود خدمات بتلك المناطق وربطها ببيان التغيير، والمطالب السبعة لبيان التغيير والدكتور البرادعى، وحقهم فى اختيار من يمثلهم فى مجلس الشعب بما يأتى بحقوقهم المشروعة، كما بدأت الحركة الانتشار فى الإسكندرية داخل التجمعات الشبابية، خاصة حفلات منير، حيث استطاع الناشطون جمع ما يقرب من 1000 توقيع من خلال التجمعات الشبابية، بجانب 1000 توقيع لنشطاء الحملة فى طنطا بالغربية، رغم المضايقات الأمنية التى تعرضوا لها.

وقالت الحركة، إن إحدى المواقف الطريفة التى قابلت الشباب، رغبة بعض أعضاء فى الحزب الوطنى التوقيع على بيان التغيير والاشتراك فى الحملة بعد نقاش دار بين 6 إبريل وبينهم، على حد قولهم.

وأشارت 6 إبريل إلى أنه رغم عدم تسجيل بلاغات اعتقال أو تجاوزات من أجهزة الأمن، إلا أن المضايقات طالت الحملة بالقاهرة والغربية، حيث تم احتجاز اثنين منهم بقسم شرطة الساحل يوم السبت 31 يونيو 2010، لمدة ساعة ونصف، وقد تمت مصادرة كافة التوقيعات التى كانت بحوزتهم، كما تم احتجاز أحد الناشطين بقسم شرطة حدائق القبة لمدة تجاوزت الساعتين، تم خلالها التحقيق معه حول بيان التغيير والحركة، بجانب المطاردت التى طالت النشطاء بالغربية.

وقال أحمد ماهر، المنسق العام لحركة 6 إبريل، لـ اليوم السابع إن 5000 توقيع بدوائر “سرور” و”غالى” كانت بداية لانطلاق الحملة التى ستبدأ فى شهر رمضان مرحلة جديدة تستهدف جمع التوقيعات من الخيم الرمضانية وإقامة الفطور والسحور الجماعى، بجانب نشر بوسترات التغيير فى الشوارع بطابع رمضانى.

وأكد ماهر أن 6 إبريل بصدد بدء حمله بوسترات جديدة ضد حملات دعم جمال مبارك، أمين عام سياسات الحزب الوطنى للرئاسة 2011، متسائلا “لماذا يعتقل الأمن نشطاء التغيير؟ وآخرهم احتجاز ناشطين لحملة 6 إبريل أمس لمدة ساعتين فى مقابل التسهيلات الأمنية لحملات دعم جمال مبارك”، مضيفا أن ذلك دليلا قويا على أن حملات “جمال مبارك” مدعومة من الحزب الوطنى والأمن.

فيما قال محمد عادل، عضو 6 إبريل، إن جزء من حملة “مصرنا حقنا” تستهدف جمع التوقيعات بدوائر السلطة والحزب الوطنى، خاصة أنها شهدت استجابة واسعة بدوائر “سرور” و”غالى”، مشيرا إلى أنهم بصدد جمع التوقيعات الأسبوع القادم من دائرة أحمد عز، أمين لجنة التنظيم بالحزب الوطنى، والدكتور مصطفى الفقى، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشورى.

[u]يمكنك قراءة الخبر الأصلى [url=http://youm7.com/News.asp?NewsID=261029&SecID=12]هنا[/url][/u]

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا