شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

انذار للمعارضين الايرانيين من استخدام الانترنت

301

انذرت السلطات الايرانية معارضيها من مغبة استخدام البريد الالكتروني والرسائل النصية لتنظيم التظاهرات والتجمعات المناهضة للنظام.

 

قال مدير جهاز الشرطة الايراني الجنرال اسماعيل احمدي مقدم إن السلطات تراقب هذه الوسائط، وانه ستتم معاقبة الذين يستخدمونها “لغير اغراضها.”

واضاف الجنرال مقدم بأن على انصار المعارضة عدم التوهم بأنهم سيكونون بمنأى من العقاب باستخدام طرق مبهمة لايصال رسائلهم.

وكانت السلطات الايرانية قد عمدت الى حجب عدة مواقع مؤيدة للمعارضة وايقاف خدمات الرسائل النصية بعد الاحتجاجات التي اندلعت عقب الانتخابات الرئاسية الاخيرة.

يذكر ان مؤيدي المعارضة الايرانية، الذين يفتقرون الى صحف تنطق باسمهم، التجأوا الى الوسائل الالكترونية للاتصال فيما بينهم ومع العالم الخارجي لتنظيم التظاهرات ونشر صورها.

الا ان الجنرال مقدم اكد على ان القيام بنشر خطط المعارضة لمؤيديها نشاط يستحق عقابا مشددا.

وقال: “إن على الذين يحرضون الآخرين على التظاهر والاحتجاج يجب ان يعلموا بأنهم يرتكبون جرما اكبر من اولئك الذين يتظاهرون في الشوارع.”

ارسل لصديق نسخة سهلة الطبع

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...