< برغم منعهم من الكتابة .. أحمد ماهر يكتب من داخل الزنزانة على ورق المناديل >

< برغم منعهم من الكتابة .. أحمد ماهر يكتب من داخل الزنزانة على ورق المناديل >
3٬040

رسالة “أحمد ماهر” الأولى من داخل المعتقل على ورق المناديل بعد منعهم من الكتابة :

المجلس القومي لحقوق السيسي

المجلس القومي لحقوق السيسي

لم أستبشر خيراً من ما يطلق عليه المجلس القومي لحقوق الإنسان بعد تشكيله الجديد بعد 30 6 ..
ف منذ أن عرفت أن في أعضاؤه أحد الأمنجية و المخبرين مثل “محمد عبد العزيز” ، توقعت ذلك فكيف أن يكون شخص كان يعمل مخبر ويبلغ الأمن عن النشطاء قبل الثورة مثله أن يكون عضو بالمجلس القومي لحقوق الانسان !!

بخلاف مواقفه العنصرية و خطابه الملئ بالكراهيه والتخوين والتكفير و إتهام الآخرين بالباطل وتكرار شائعات الأمن , فالخطاب باين من عنوانه .

بخلاف أن عدد من أعضاؤه لهم خطاب معلن ملئ بالعنصرية والكراهية والتحريض.. أي حقوق انسان تتحدثون عنها وهم موالين للسلطة ومؤيدين لبطش الداخلية !!!

المفترض أن يكون الحقوقي ليس له توجه سياسي.. الحقوقي غير السياسي ..
فكيف يكون أعضاء المجلس القومي لحقوق الإنسان لهم ميول سياسية وكمان موالي للسلطة !!
لا فارق بين هذا المجلس والمجالس الصورية التي أنشئها مبارك قبل الثورة .
كيف يقبل حقوقيون مثل “نجاد البرعي” و “راجيه عمران” أن يشاركوا في هذه التمثيلية , وأن يلعبوا دور المحلل للسلطة القمعية ويشاركوا المخبرين في الدفاع عن انتهاكات النظام وتبريرها !!

لا يزال التعذيب في أقسام الشرطة , وعادت الداخلية لسابق عهدها , وتم تمرير قانون التظاهر وعاد قمع الحريات ، والآن شباب الثورة في السجون في ظروف سيئة وممنوع عنهم كل حقوقهم ولو حتى البسيطة !!
فكيف يقبلون المشاركة في هذه التمثيلية !!

إنه المجلس القومي لحقوق السيسي وليس المجلس القومي لحقوق الانسان .

المجلس القومي للإنقضاض على ثورة 25 يناير ..
المجلس القومي لحقوق السلطة في قمع الشعب ..
المجلس القومي للكراهية والعنصرية ودعم السلطة وداخليتها ..
هذا هو المسمى الأكثر واقعية

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا