شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

برلماني يتهم الحكومة بتوفير دعم لوجستي لإسرائيل ببناء الجدار الفولازي

438

في بيان عاجل لرئيس الوزراء إتهم حمدي حسن عضو مجلس الشعب (إخوان) الحكومة المصرية بتدعيم الكيان الصهيوني وتوفير حماية لوجستية له ببناء جدار فولازي تحت الأرض بعمق 17 متر بطول الشريط الحدودي مع قطاع غزه المحاصر وذلك بناء علي تعليمات صهيونية من أجل منع إدخال البضائع والمؤمن الغذائية لداخل قطاع غزه .

وقال حمدي حسن في بيانه إنه يتألم بسبب إنكار مصر في البداية ثم عودتها لكي تبدي إمتعاضها تجاه مايقال عن بناء الجدار الفولازي تحت سطح الأرض مع تزايد الأنباء التي تبثها وكالات الأنباء العالمية حول الموضوع ، مصممه علي فرض حاله من التعتيم حوله ، بإعلانها انها ستعلن عن حقيقة الأوضاع في الوقت المناسب بينما الأنباء تتوالي عن تنفيذ كيلومترات من هذا الجدار الفولازي العازل مدعما بالصور!

وقال حمدي حسن في بيانه إن ذلك يدعو للأسف والأسي ﻷن مصر هي من حطمت خط بارليف المنيع وهي نفسها التي تقيم الآن هذا الجدار الفولازي العازل ؟ وبادعاء كاذب عن حماية امننا القومي تحريفا وإلهاء عن حقيقة هذا الجدار والذي يصب لصالح الكيان الصهيوني فقط ولتشديد الحصار علي أهالي غزة ودعما لغزو صهيوني قادم ووشيك عليهم وفقا لأنباء قوية تتردد عن هذا الغزو واستعداداته.

وإتهم حمدي حسن حكومة نظيف بتدعيم اقتصاديات العدو الصهيوني بتوفير الغاز له وبسعر مجز , وتوفير له الأن دعما لوجستيا خطيرا وغير مسبوق ضد اهالينا في غزة . مما يجعلنا نتسائل : لصالح من تعمل هذه الحكومة ؟

وأضاف حمدي حسن إن الحكومات المصرية المتعاقبة كانت تتفاخر بدعمها للمقاومة في كل الدول العربية والاسلامية ، ولكن الحكومة المصريه الحالية تتخفاخر بعمها المتعدد للصهاينة الذين يحتلون مقدساتنا ويقيمون المذابح لآهالينا و دون ادني احساس بالمسئولية الدينية او القومية او حتي التاريخية

وطالب حمدي حسن من الحكومة ببيانا شافيا عن ما يحدث علي الحدود ومن الذي وافق علي قيام هذا الجدار ومن اين يتم الانفاق عليه وهو سيتكلف الملايين او المليارات .

المصدر : خاص 6 أبريل

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...