برلمان المجلس العسكري يتنازل عن تيران وصنافير المصرية لصالح آل سعود

مظاهرات ضد التنازل عن جزيريتي تيران وصنافير
424

وافق برلمان المجلس العسكري برئاسة “علي عبد العال” علي التنازل عن جزيريتي تيران وصنافير المصريتين إلي المملكة السعودية، عبر الإتفاقية الملغاة بحكم أعلي محكمة مصرية والمشهورة إعلاميا بإسم “اتفاقية  ترسيم الحدود البحرية مع السعودية”.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي حالة غضب  من قرار البرلمان التنازل عن جزيريتي تيران وصنافير، وقال النشطاء إن التمرير يعتبر خيانة للبلاد وتفريط في التراب الوطني.

وأعلن رئيس المجلس “علي عبد العال” إن نسبة الموافقة تخطت الثٌلثين، من أعضاء البرلمان، فيما قال نواب تكتل 25 – 30 في المجلس إن التصويت أجري بوقوف الأعضاء المؤيدين للاتفاقية، ولم يتم مناداه بالاسم طبقا للدستور المصري .

واتهمت حركة شباب 6 ابريل المجلس العسكري الذي يرأس عبد الفتاح السيسي وصدقي صبحي وزير الدفاع، بالتفريط في الأرض المصرية وإنه لم يعد مؤتمر علي الأراضي المصرية .

وقال خالد إسماعيل المتحدث باسم حركة شباب 6 أبريل، إن الحركة تعبر كافة أعضاء البرلمان الذي صوتوا علي التنازل عن تيران وصنافير في حكم الجواسيس، وإن الحركة سوف تلاحقهم بتهمة الخيانة العظمي .

وقال نواب من المعارضة داخل المجلس إن الجلسة العامة انتهت من التصويت في أقل من 40 دقيقة علي قرار التنازل علي الأراضي المصرية في تيران وصنافير.

وكانت المحكمة الإدارية العليا، وهي أعلي محكمة مصرية إدارية، قد أصدرت حكما يقضي بمصرية الجزريتين وقالت فيه إن مصرية الجزيرتين مقطوع بهم، وقالت في حيثيات الحكم سيادة مصر على الجزيرتين تعود إلى اتفاقية موقعة عام 1906 أي قبل تأسيس المملكة .

ولكن عي عبد العال رئيس المجلس قال إنه لن يلتزم بالحكم القضائي تحت أي بند وقال إنه غير دستوري ويمس سيادة البرلمان.

من جانبه رفع خالد علي المرشح لرئاسة الجمهورية قضيه أمام مجلس الدولة يطالب فيها بحل البرلمان بعد مخالفته للقانون والدستور المصري وقيامة بمناقشة الاتفاقية .

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا