شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

بشأن دعوة المجلس العسكري للحركات والإئتلافات الشبابية للقاء موسع يوم الأربعاء

3٬310

بشأن دعوة المجلس العسكري للإئتلافات والحركات الشبابية للقاء بينهم وبين بعض قيادات المجلس العسكري في مسرح الجلاء يوم الأربعاء 1 يونيو 2011، فإن حركة شباب 6 أبريل تحب أن توضح بعض النقاط الهامة في هذا الشأن:

 

إننا في حركة شباب 6 أبريل نثمن دعوة المجلس العسكري لعقد هذا اللقاء ونراه توجها مباشرا من المجلس العسكري للحوار مع الشباب والمشاركة في إتخاذ القرار خلال المرحلة الإنتقالية، وإتجاها لتنفيذ الورقة التي تقدمت بها حركة شباب 6 أبريل بخصوص حوار وطني حقيقي يجمع كل أطياف المجتمع.

نحن في حركة شباب 6أبريل لا نرفض أن يكون هناك حوار بين الطرفين بل ندعوا إلي حوار دائم بين شباب الثورة وبين المجلس العسكري، ولكننا نمتلك بعض التحفظات في هذه الدعوة تحديديا تمنعنا من المشاركة وهي تتلخص فيما يلي:

1- نطالب المجلس العسكري بإعلان الأسماء المشاركة في هذا اللقاء من أجل تنقيتها من عناصر الحزب الوطني، وخصوصا إن بعض فلول الحزب الوطني، يعملون تحت إسم كيانات وهمية تزعم إرتباطها بالثورة، حتي لا يتكرر سيناريوا الحوار الوطني.

2- الدعوة الموجهه من المجلس العسكري لا تحتوي علي أجنده واضحة للحوار ولا تفاصيل القضايا التي سنناقشها ، وهو مايجب أن يكون واضحا في هذا الحوار.

ونشدد مرة أخري علي أهمية أن يكون هناك حوار دائم مابين المجلس العسكري وشباب الثورة من أجل أن يكون هناك مشاركة دائما في إتخاذ القرار الخاص بإدارة الفترة الإنتقالية.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...