بلطجيه فلول الوطنى يتعرضون لشباب 6 إبريل بالمنصوره ويعتدون عليهم بالضرب

بلطجيه فلول الوطنى يتعرضون لشباب 6 إبريل بالمنصوره ويعتدون عليهم بالضرب
1٬234

أثناء عودة شباب 6 ابريل من اجتماع لهم في أحد أماكن تجمعهم المعروفة أمام مجمع المحاكم بالمنصورة .. فوجئوا باعتراضهم سيارة لانسر رقم “د س أ 4912 ” وكانت تريد أن تدهس أحدهم لولا وجود سيارات أخرى .

 

خرج منها عدد 5 أشخاص يحملون أسلحة بيضاء ” مطوة ” وشوم وعصيان حديدية .. وقاموا بالتعدي عليهم بالضرب والسحل قائلين .. ” انتو بقى اللي بتقطعوا يفط عمي سيادة اللواء ” … ” اللواء حسن حماد هيربيكم يا ولاد ال*** ” … ” انتو مفكرين انتم عملتوا ثورة .. البلد دي بتاعتنا ” … ” احنا هنخلص منكم ولو هندبحكم واحد واحد”

ولولا تجمع وتجمهر الشباب الخارجين من السينما لحدثت مجزرة وراح ضحيتها شباب 6 ابريل .

أثناء التجمهر قام اقارب اللواء حسن حماد بالاتصال بسيارة اخرى رقم ” 102 ملاكي دقهلية” فيها بلطجية مسلحين بسكاكين وأسلحة للتعدي على كل من يحاول الدفاع عن شباب 6 ابريل المنصورة …

ورغم الاتصال المستمر بالنجده لانقاذ الموقف .. صُدف انه كانت موجودة سيارة عسكرية .. وعند محاولة الاستنجاد بهم .. فقام البلطجية بالهرب .. كانت الشرطة العسكرية للأسف في منتهى السلبية وعندما سمعو القصة كاملة من شهود العيان الموجودين في الحادث والذين شهدوا شهادة حق بما حدث من بلطجة ..

وعندما علموا ان البلطجية الهاربين من أقارب وانصار اللواء ” حسن خالد حماد “..

فقالت لنا الشرطة العسكرية بالنص .. ” بصو يا رجاله احنا عاوزينكم تموتو بعض وعاوزينها بركة دم واحنا نيجي نشيل الجثث ”
———————–
قرر شباب الحركة التوجه لقسم ثاني المنصورة للتقدم ببلاغ رسمي .. ومعهم ما يثبت بالصور والفيديوهات التي تم تصويرها … فوجئوا بوجود نفس البلطجية
متواجدين أمام القسم لمنعهم من الدخول ويتوعدوهم باشارات ” الذبح ” .

عندها قرر شباب الحركة التقدم ببلاغ رسمي للنائب العام مدعم بالصور والفيديو عما حدث .

هذه توابع التهديد الذي قام به فلول النظام وسكت عنها المجلس العسكري .

هذه مجرد بداية ونتيجة طبيعية لعدم تفعيل قانون الغدر .

نحن نوجه سؤال مباشر للمجلس العسكري ..

من يعطيهم القوة والدافع ليخرج هؤلاء البلطجية ومحاولة الشروع في قتل شباب الثورة بكل غرور وتكبر في الشوارع العامة !!
من يعطيهم السُلطة والنفوذ للتأثير على من يحمي الشعب ؟؟ كنا نكاد نُذبح ولا نجد من ينجدنا !!!

من أعطاهم الايحاء بأنه لن يتم مسائلتهم عن أعمال البلطجة ؟

نكرر … أن المجلس العسكري يتحمل -وحده- المسئولية كاملة عما حدث .. وعما سيحدث من توابع لتهديدات وبلطجة فلول الوطني .

وليعلم فلول النظام ان ماحدث لم يثني عزيمتنا ولو بشعره .. بالعكس .. انتم أعطيتم الدافع لكل شعب مصر ليطبق بنفسه قانون العزل .

ولتتأكدوا من الآن فصاعدا .. ان شعب مصر هو من سيطبق بنفسه قانون العزل وسيقوم بقطع واحراق كل لافتاتكم .

نحن مستمرون في حملة العزل الشعبي .. لن نترك ثورتنا فريسة لفلول النظام … لن نترك ثورتنا تُسرق أمام أعيننا .

 

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا