بيان اتحاد الشباب التقدمى بشأن اعتقال شبان 6 ابريل

بيان اتحاد الشباب التقدمى بشأن اعتقال شبان 6 ابريل
322

ان اعتقال قيادات حركة شباب 6 ابريل(احمد ماهر المنسق العام للحركة وعمرو على منسق العمل الجماهيرى بالحركة ) لم يكن من اجل محاولة اجهاض استعدادات الحركة للتجهيز ليوم استقبال الدكتور محمد البرادعى وفقط بل ان مثل ذاك الاعتقال يهدف الى ما هو ابعد من ذلك .

انة ياتى فى اطار سلسة الهجمات المتتالية التى يقوم بها الامن (اليد القمعية لنظام مبارك) من اجل قتل كل البدائل التى من الممكن ان تطرح من قبل بعض الحركات الوطنية امام الرأى العام والتى من الممكن ان تمثل لة بصيص من الامل ومخرج من الوضع المتردى الذى تسبب فية نظام مبارك وذلك من خلال سياساتة التى استمرت على مدى ثلاثين عاما والتى حكرت ثروة المصريين فى ايدى حفنة قليلة من رجال اعمال النظام وذلك خوفا من ان تهدد تلك البدائل المطروحة سيناريو التوريث او التمديد الذى يسعى مبارك وحواريية لتمريرة ولارغام المواطنين على القبول بة والاذعان لة .من هذا المنطلق نستطيع ان نتفهم خطورة مثل ذاك الاعتقال فهو بذلك لم يعد يخص حركة شباب 6 ابريل ولم يعد يخص القوى الوطنية التى ترشح دكتور البرادعى لرئاسة الجمهورية بل انة يخص كل القوى الوطنية المصرية الساعية للتغيير والتى تتطلع لمستقبل يزيح عن كاهل الوطن هذا الفساد والاستبداد والاستئثار بالسلطة والثروة وبذلك فان تلك القوى يجب ان تتحرك من اجل الضغط على النظام لاجبارة على الافراج عن الشبان المعتقلين والسماح لهم بمارسة نشاطهم السياسى مثلهم مثل كل الشباب الذين يتعرضون لاضطاد يومى من اجل تامين مرور مشروع التوريث او التمديد.ونحن اتحاد الشباب التقدمى كحركة شبابية يسارية وطنية يمتد تاريخها لاكثر من 30 عام نتضامن بكل قوة مع زملائنا ورفاقنا فى الحركة الوطنية والشبابية بحركة شباب 6 ابريل وقد اصدر الاتحاد تعليمات لاعضاءة بالمشاركة فى المظاهرة التى اقيمت امام مجمع محاكم امبابة المبنى محل التحقيق مع احمد وعمرو وسنشترك فى كل الفعاليات التى تنظمها حركة 6 ابريل من اجل محاولة الضغط للافراج عن قيادتهم والسماح لهم بممارسة عملهم الوطنى والسياسي

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا