شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

بيان القوى الوطنية: الطوارئ إعلان عن استمرار الفشل الحكومي

بيان القوى الوطنية: الطوارئ إعلان عن استمرار الفشل الحكومي
664

أعلنت القوي الوطنية المعارضة وعلي رأسها شباب 6 أبريل ونواب المعارضة والمستقلون بمجلس الشعب رفضهم تمديد إعلان حالة الطوارئ بالبلاد المستمرة منذ 30 سنة تقريبًا.

 

وقال البيان الذي حصل (موقع 6 أبريل) على نسخة منه: “إننا نؤمن إيماناً لا يتزعزع أن المُستفيد من استمرار هذه الحالة هو الكيان الصهيوني، بالإضافة إلى الفاسدين والمستبدين والغاصبين للسلطة العاجزين عن إنجاز تنمية حقيقية والنتيجة أن الخاسر هو أجيال عديدة من الشعب المصري”.

وأكَّد البيانُ أنَّ تمديد حالة الطوارئ لسنوات أخرى قادمة هو إعلان صريح بالفشل الذريع الذي حققته الحكومات المتتابعة سواء في محاربة الإرهاب أو المخدرات.

مشيرًا إلى أنَّ الحل في تغيير السياسات والوسائل والأشخاص بعد الفشل الذريع الصريح والواضح طوال 30 سنة.

وقال البيان: “إذا كانت حالة الطوارئ تُعلن لمواجهة كارثة ما, فإن استمرار حالة الطوارئ 30 سنة متصلة هو الكارثة بعينها التي تحتاج إلى تضافر كل الجهود الوطنية المخلصة من أجل مواجهتها”.

ووقع على البيان 20 حزب وجماعة وتنظيم سياسي، مثل مركز آفاق اشتراكية، الحركة الشعبية الديمقراطية من اجل التغيير (حشد)، الإخوان المسلمين، شباب 6 أبريل، الاشتراكيين الثوريين، مجموعة تضامن، المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية ، الجمعية الوطنية للتغيير، مركز هشام مبارك للقانون ، مجموعة يسار مؤيد للبرادعي ، الحركة المصرية من أجل التغيير “كفاية”، مصريات مع التغيير، حزب التجمع، اللجنة التنسيقية للحقوق والحريات العمالية، حزب الجبهة الديمقراطية، لجنة الحريات، الحزب الديمقراطي الاجتماعي، حزب الوسط، حزب الغد، حزب الكرامة.

[b]طالع نص البيان:[/b]

بيان من النواب والقوى الوطنية بشأن تمديد حالة الطوارئ
القاهرة في 11/5/2010

يرفض نواب الشعب والقوى الوطنية تمديد إعلان حالة الطوارئ بالبلاد وهي الحالة المستمرة منذ 30 سنة تقريبًا.

إننا نؤمن إيمانا لا يتزعزع أن المُستفيد من استمرار هذه الحالة هو الكيان الصهيوني بالإضافة إلي الفاسدين والمستبدين والغاصبين للسلطة العاجزين عن إنجاز تنمية حقيقية والنتيجة أن الخاسر هو أجيال عديدة من الشعب المصري.

ونؤمن أن المشرع وهو يَسن أسباب إعلان حالة الطوارئ لم يخطر بباله أبدا أنه قد يصل الأمر إلى العمل بهذه الحالة وبهذا القانون 30 سنة متصلة

إنّ تمديد حالة الطوارئ لسنوات أخرى قادمة هو إعلان صريح بالفشل الذريع الذي حققته الحكومات المتتابعة سواء في محاربة الإرهاب أو المخدرات , وطبيعي أن الفشل ليس مبررا لطلب وقت إضافي , خاصة بعد مضي هذه السنوات الطوال , وأن الحل ليس في وقت إضافي , بل في تغيير السياسات والوسائل والأشخاص بعد الفشل الذريع الصريح والواضح طوال 30 سنة
إنّ ما تُعانِيه مصر نتيجة العيش تحت وطأة الطوارئ أدى إلى كوارث تحتاج إلى سنوات طوال من أجل علاج سلبياتها والآثار الجانبية التي حققتها على أرض الواقع.

إنّ أجيالا من المصريين والذين من المفترض أنهم سيقودون البلاد في المرحلة القادمة وُلِدُوا ونَشأَوا وعاشوا تحت وَطأة الطوارئ , تَشّربُوا سَلبياتِها , ولم يَعرفوا معنى العيش الكريم والتواصل والحوار وأساليب إدارة البلاد باستخدام القوانين الطبيعية .

أخيرا إذا كانت حالة الطوارئ تُعلن لمواجهة كارثة ما, فإن استمرار حالة الطوارئ 30 سنة متصلة هو الكارثة بعينها والتي تحتاج إلي تضافر كل الجهود الوطنية المخلصة من أجل مواجهتها

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...