بيان حركة شباب 6 ابريل بشأن حبس الزميل محمد شوقي بتهم ملفقة

بيان حركة شباب 6 ابريل بشأن حبس الزميل محمد شوقي بتهم ملفقة
1٬074

يوم الخميس 9 ديسمبر 2010, قضت محكمة جنوب القاهرة بإستمرار حبس الناشط محمد شوقي عضو حركة شباب 6 أبريل بالحبس 15 يوماً على ذمة التحقيقات في إتهامات الشرطة له, بالشغب وإتلاف المال العام, وتعطيل المصالح الحكومية عن أداء عملها!
وكانت قوات الشرطة قد إعتقلت محمد شوقي أثناء جولة الإعادة في إنتخابات مجلس الشعب الماضية, في دائرة البساتين بالقاهرة, أثناء قيامه بتصوير أحداث العنف والبلطجة التي أشعلها مناصري مرشحي الحزب الوطني الحاكم!

 

كل المهام التي كان من المفترض أن تقوم بها الشرطة المصرية أهملتها وأخلت بها, بل خانتها حينما وفرّت الغطاء والحماية للبلطجية والخارجين على القانون من الحزب الوطني الحاكم! لم يكن ذلك فحسب, بل قامت الشرطة بإعتقال العشرات من الأبرياء, منهم من لم يكن له أى صلة بالإنتخابات, ومنهم من حاول تصوير التجاوزات الأمنية السافرة لفضحها وعرضها للرأى العام, ومن بين هؤلاء محمد شوقي, عضو حركة شباب 6 أبريل, والأب لطفل صغير أصبح الآن بلا عائل!

تم إعتقال محمد شوقي دون سند قانوني, أثناء جولة الإعادة في إنتخابات مجلس الشعب الماضية, في دائرة البساتين بالقاهرة, أثناء قيامه بتصوير أحداث العنف والبلطجة التي أشعلها مناصري مرشحي الحزب الوطني الحاكم! وتم إحتجازه وتعذيبه والتنكيل به, لإنتزاع إعتراف منه, بجرائم لم يرتكبها, إلى أن قضت محكمة جنوب القاهرة بإستمرار حبس الناشط محمد شوقي عضو حركة شباب 6 أبريل بالحبس 15 يوماً على ذمة التحقيقات في إتهامات الشرطة له, بالشغب وإتلاف المال العام, وتعطيل المصالح الحكومية عن أداء عملها,بينما تهمته الحقيقيه هي تصوير ورصد التجاوزات الأمنية السافرة خلال الأنتخابات الهزلية لفضحها وعرضها للرأى العام

من هنا تناشد حركة شباب 6 أبريل كافة منظمات المجتمع المدني, وحقوق الإنسان, داخل مصر وخارجها, التضامن مع محمد شوقي, والأبرياء الذين تم إعتقالهم بدون وجه حق, ولا زالوا إلى الآن في قبضة الأجهزة الأمنية التي تمارس تجاههم أشد وأعنف أنواع التعذيب البدني والنفسي, إنتصاراً للعدالة والحرية, إنتصاراً لرسالة الدفاع عن حقوق الإنسان (التي نُحرت في مصر), نطالب الجميع بالوقوف خلف هؤلاء المظلومين إلى أن ينالوا حريتهم!

ومن دورها فإن حركة شباب 6 أبريل تعلن أنها ستتخذ كل الاجراءات القانوينة للدفاع عن محمد شوقي عضو الحركة والأبرياء المحتجزين معه, وأن الحركة بكامل أعضاءها سوف تدعوا وتشارك في كل نشاط إحتجاجي يهتم بتلك القضية, وأن خطواتنا ستتصاعد إلى أن يتم الإفراج عن كل المعتقلين الأبرياء

 

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا