بيان حركة شباب 6 ابريل فرنسا فى اليوم العالمى للمعتقل

بيان حركة شباب 6 ابريل فرنسا فى اليوم العالمى للمعتقل
2٬565

لاندرى كيف نكتب عن حال النشطاء المعتقلين فى مصر , لا ندرى من أين نبدأ ؟! وقد وصل عددهم إلى 40 ألف معتقل فى سجون نظام العسكر .
هذا النظام الذى جاء للسلطة بفضل حنجرة الشباب و ثورتهم , الان يقوم بحبسهم واعتقالهم و تشويههم أمام الرأى العام المحلى والدولى

هذا النظام الذى جاء للسلطة بفضل حنجرة الشباب و ثورتهم , الان يقوم بحبسهم واعتقالهم و تشويههم أمام الرأى العام المحلى والدولى .
النظام الذى دوما ما يكذب و يقول أنه يحبس الاسلامين فقط لاعتبرهم فلول للنظام الاخوانى السابق , ولكن سجون مصر تمتلأ بشبابها الثورى الذين حلموا بالحرية فى 25 يناير
النظام هنا جاء على كتف ثورتنا ومظاهرتنا التى قمنا بها نحن شباب الثورة من حركة 6 ابريل والرفاق من الاشتركين الثورين وغيرهم ضد نظام الاخوان المستبد , ثم بعد أن تربع على العرش , اصدر قانون التظاهر ليكبل حريتنا ويقمع رأينا .
قانون التظاهر الذى حبس ع أثره مؤسسوا حركة 6ابريل أحمدماهر&محمد عادل
قانون التظاهر الذى حبس ع أثره الناشط المعروف أحمد دومة الذى عرف بوقوفه ضد النظام الاخوانى
قانون التظاهر الذى حكم ع النشاط علاء عبد الفتاح ب 15 سنة بعد تظاهره أمام مجلس الشورى ضد المحاكمات العسكرسة للمدنين .
نعم هذا وأكثر هو حال النشطاء المصريين .
مابين معتقل , ومنتظر للاعتقال .
اليوم هو اليوم العالمى للمعتقل وفى مصر محمد سلطان المحبوس احتياطى ولم يحكم عليه منذ أكثر من عام ونصف , وقد قارب 300 يوم اضراب عن الطعام .
وأحمد ماهر قد قارب 60 يوم اضراب عن الطعام ومحمد عادل قارب 30 يوم اضراب عن الطعام .
كل هؤلاء وأكثر داخل السجون وبلا رعاية طبية , كل هؤلاء قرروا أن يضربوا عن الطعام من أجل حريتهم , فلم يبقى لهم إلا أمعاهم لينضلوا بها , فهم اختاروا أما الحرية أو الموت .
على صعيد متصل يعانى طلاب الجامعة المعتقلين أشد معاناة مابين الاعتقال والفصل التعسفى من الجامعات وعدم تعاون الجامعات فى نقل لجان لامتحان الطلاب المعتقلين داخل السجون .
مصر تعيش هذا الظلم والقمع منذ 30 يونيو 2013 ولم ينظر إلينا المجتمع الدولى إلى الان .
يموت ويعتقل الشباب ولم يستطيع أحد الوقوف أمام هذا النظام الدموى القاتل .
أين حقوقيين العالم مما نحن فيه ؟؟
أين العهود والمواثيق الدولية لحقوق الانسان ؟؟
الانسان المصرى دوما تنتهك حقوقه وتسلب حريته

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا