بيان حركة 6 ابريل بخصوص الاحداث الطائفيه المؤسفه فى امبابه

بيان حركة 6 ابريل بخصوص الاحداث الطائفيه المؤسفه فى امبابه
2٬844

[b]

بكل الحزن و الأسف شهدنا جميعا الاحداث المؤسفة فى منطقة امبابة
بين ارهابيين بلطجية مسلحيين و متشددين بعضهم البعض اسفرت عن وقع أكثر من 12 قتيل من المصريين و حرق بيوت العبادة و اصابة ما يزيد على 240 مصابا
[/b]

 

[b]
و في ذات الصدد نعرب عن خالص عزائنا لأسر الضحايا و الشهداء و عن تنديدنا
واستنكارنا ان يزج بالوطن بالفتن الطائفية الى هذا الحد

و نحن نرى أنه ليس من المصادفة أبدا أن تأتي هذه الاحداث
فى ذات الاسبوع الذي بدأت فيه اولى احكام القضاء على الفاسدين و القتلة
و فى ذات الاسبوع الذي شهد فيه اقالة السباعي من الطب الشرعي
و صدور تقرير بصلاحية قرب نقل مبارك الى سجن طرة
و فى ذات اليوم الذي عقد فيه مؤتمر مصر الأول و المجلس الوطني

نقول :
نعم , هذا العمل قد يكون قد أتى على تربة مشبعة باحتقانات طائفية خلفتها ايام استبداد مبارك و نظامه الأمني

… الا ان هذا لا يبريء ان يكون ورائها اعداء الوطن , يظهر هذا بوضوح فى شواهد تتوالي , تؤكد تورط اتباع الثورة المضادة لحماية اسيادهم المسجونين بسجن طرة , للنجاة من يد القضاء التى تأكد لهم أنها ستطولهم جميعا بكل جدية

و كي ننتصر جميعا على هذه المحنة الأليمة التى ألمت بالوطن ,
فإننا نؤكد على التالي :

أولا : العمل على مبدأ سيادة دولة القانون المطبق على اي متجاوز مهما كان بلا استثناء

ثانيا : التحقيق السريع و العدالة الناجزة فى تعقب الخونة الذين يسعون لتدمير هذا الوطن
و فى هذا الاطار ندعو للتحقيق ليس فيمن كان وراء احداث امبابة فقط
و لكن ايضا فيمن كان وراء هدم كنيسة صول , و أحداث المقطم , و أحداث مباراة الزمالك و الافريقي التونسي
و نحن نتسائل باستغراب : أين نتائج هذه التحقيقات ؟ و اين ظهرت ؟ و من
المتهمين فيها ؟

ثالثا: الاسراع فى محاكمة الفاسدين مع تشديد الحراسة عليهم كي يمنع اتصالهم بالخارج

رابعا : ان يتولى قيادات الداخلية واجبهم الحقيقي فى أمن الوطن بدون هذا التقاعس الذي نشهده , و الذي ينم عن تخاذل شديد وكذلك التشديد على منع حمل السلاح والتصدى بكل حزم لحمل الاسلحه بدون ترخيص

.. اليس من المخجل لهؤلاء , ان يتم القبض بسهولة على متظاهرين شباب فى محافظة كفر الشيخ , فيما يتم ترك بلطجية ينطلقون بلا رقيب فى ماسبيرو و شارع عبد العزيز و امبابة ؟

و نؤكد ان كل قيادة أمنية فى الداخلية يثبت تقصيرها , سوف نضغط و ندعو لاقالتها فورا

خامسا : التأكيد على أن الثورة المضادة لن تثنينا قدما عن محاكمة الفاسدين و القتلة
, و لا عن محاكمة مبارك
و لا عن معاقبة كل متجاوز او قاتل للشهداء
, و لا عن المطالبة بمنع الحزب الوطني من ممارسة العمل السياسي ,
و لا عن المضي قدما فى بناء دولة مدنية ديمقراطية
اساسها العدل و الحرية و المساواة بين جميع المواطنين ..

سادسا : ندعو جميع النخب و القوى السياسية على الوحدة صفا واحدا كي نحمي ثورة مصر و كي نحمي هذا الوطن ممن يريدون به السوء

هذه هي الأسس , التى يجب العمل عليها لتخطي المحنة فورا

إننا نعرف إن الطريق طويل و صعب
و ان الفاسدين سيقاتلون بشراسة الذئب الجريح
و من قتل اكثر من 800 شهيد , لن يهمه ان يقتل اكثر

لكن كل هذا لن يوقف هذا الشعب
نقسم بعزة هذا الوطن أن هذا الشعب سيبقى كما هو , بقوته و وحدته و ايمانه و وطنيته منذ ايام كنا مسلمين و اقباطا فى ميدان التحرير , نحمي بعضنا بعضا ,
هذا الشعب القوي الرائع , هو الذي يقودنا , و هو الذي ينبض بحب هذا الوطن
و ليس علينا سوى الاستجابة لنبض قلب هذا الوطن و لنداء مصر في
وقت المحنة

نعدكم بهذا
ثم نعدكم بثقتنا فى الله , ثم فى هذا الشعب :
.. أننا سننتصر عليهم
و سنجتاز هذه المحنة !

عاشت مصر .. آمنة مطمئنة .. حرة أبية

حركة شباب 6 ابريل
شباب بيحب مصر بجد[/b]

 

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا