شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

بيان شباب 6 ابريل حول تهيدات الأمن قبل مؤتمر القله المندسه

759

تتعرض حركة شباب 6 ابريل لتهديدات امنيه مستمره منذ تم الإعلان عن التجهيز لمؤتمر القله المندسه الموازى لمؤتمر الحزب الوطنى الحاكم فى مصر, وقد بدأت هذه التهديدات و التحرشات المستمره حتى الان منذ قيام قوات مباحث أمن الدوله بكفر الشيخ بإعتقال الطالب محمود ياسين ” أحد طلاب 6 ابريل” من داخل الجامعه يوم 18 اكتوبر الجارى و الإعتداء عليه بالضرب و التهديد لعدة ساعات بداخل مقر أمن الدوله بمحافظة كفر الشيخ ثم بعد ذلك استمرت الاستدعاءات الغير قانونيه المتكرره و التى انتهت بإقتحام منزل الطالب بصوره غير قانونيه و مصادره بعض الكتب و تهديد والده و إخوته و احتجاز والده لعدة ساعات بمقر امن الدوله بكفر الشيخ .. ولا تزال التهديدات مستمره للطالب محمود ياسين و عائلته مستمره حتى هذه اللحظه بغرض حضور الطالب محمود ياسين إلى مقر امن الدوله بصوره مخالفه للقانون وتشكل انتهاك صارخ للقانون و لمعايير حقوق الانسان و حرية الممارسه السياسيه.

 

وفى الاسكندريه وفى سياق متصل تعرض الطالب محمود برى لإحتجاز غير قانونى بمكتب الحرس الجامعى بالجامعه العماليه بالاسكندريه يوم 21 اكتوبر الجارى وسط تهديدات مستمره بالفصل والتعرض للمتاعب الامنيه و إنتهى الامر بصدور قرار بفصل الطالب بدون اى تحقيق وبدون اى تهم
وإستمرار لنفس المسلسل تعرض أهل الطالب احمد مطاوع بجامعة حلوان لعدد من الإتصالات و التهديدات التى انتهت بزياره مفاجئه لمنزله وحث والده على منعه من المشاركه فى انشطة الحركه خصوصا قبل مؤتمر القله المندسه التى تنظمه الحركه بعد عدة ايام ليكون مؤتمرا موازيا لمؤتمر الحزب الحاكم فى مصر و يتناول كشف أكاذيب الحزب الحاكم و تقديم طرح بديل لمواجهة مشروع التوريث.

وتعتزم الحركه تقديم عدة بلاغات للنائب العام فى مصر بالتعاون مع محامى الشبكه العربيه لحقوق الانسان و مركز هشام مبارك للقانون للمطالبه بعدم التعرض ووقف الانتهكاكات الغير قانونيه التى تحدث لأعضاء الحركه.

وتعلن حركة شباب 6 ابريل انها لن تثنيها تهديدات جهاز مباحث امن الدوله الذى يعتبر الذراع العسكرى للحزب الوطنى الحاكم فى مصر عن مواصلة التحضير لمؤتمر القله المندسه الذى سيكون بعنوان هنا القاهره و ليس الجابون.

و تناشد حركة شباب 6 ابريل كل المنظمات الحقوقيه و القانونيه و كل نشطاء حقوق الانسان داخل مصر و فى كل دول العالم وجميع المنظمات الدوليه للتدخل و التضامن لوقف التهديدات التى تحدث من الحزب الحاكم فى مصر و جهازه العسكرى المسمى بمباحث امن الدوله ضد اعضاء الحركه لمحاولة افشال المؤتمر و إرهاب الاصوات المعارضه للحزب الحاكم بين الشباب

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...