شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

بيان شباب 6 ابريل ردا على اتهامات زعيم الاغلبية

606

ردا على الاتهامات الموجهة من عبد الاحد جمال الدين زعيم الاغلبية ( الحزب الوطني ) بمجلس الشعب لحركة 6 ابريل واتهامه لأعضائها بالخيانة لاتخاذ الحركة موقف ضد النظام المصري بشأن الجدار الفولاذي والقيام بالتنسيق مع النشطاء الاجانب المتواجدون فى مصر من اجل ايصال المساعدات الانسانيه لغزه ..والقيام بوقفة احتجاجية امام النائب العام إحتجاجا على الجدار الفولاذى وحصار الشعب الفلسطينى

 

فنود إعلامه ان الخيانة هى سمة من يقوم على تشويه سمعة مصر بحصار الشعب الفلسطيني لمجرد تنفيذ الاوامر الأمريكيه و الاسرائيليه .
و الخيانه هى ما يقوم به الحزب الوطنى و رئيسه و اعضاؤه من تنفيذ الأوامر الامريكيه و الاسرائيليه فور وصولها من أجل البقاء فى السلطه .
أن الخيانه الحقيقيه هى ما قام به الحزب الوطنى من بناء للجدار الفولاذى بدون علم الشعب و بدون كشف ميزانية بناؤه .
وإن كان منطقه صحيحا بأن الاتصال مع النشطاء الحقوقيين المساندين للقضيه الفلسطينيه من كل دول العالم خيانه لمصر .. فماذا يقول عن رئيس حزبه السيد محمد حسنى مبارك و كذلك نجله جمال مبارك و العديد من كوادر الحزب الوطنى الذين يتصلون بالحكومات الامريكيه و السرائيليه بصور علنيه و سريه من أجل عقد صفقات مشبوهه لضمان امن اسرائيل تضمن فى المقابل بقاء الحزب الوطنى فى السلطه و لتمرير مشروع التوريث و ان تغض الاداره الامريكيه بصرها عن قمع المعارضه المصريه وإنتهاكات حقوق الانسان فى مصر.

و ترى الحركه ان الامن القومى لمصر لا يجب ان يكون تبريرا للصفقات المشبوهه وتبادل المصالح الشخصيه ولا يحدده الحزب الوطنى و رئيسه و نوابه فى مجلس الشعب الذين فازوا عن طريق التزوير و القمع.

كما ترفض الحركة أن يحول الحزب الوطنى ونظامه دوله بحجم مصر إلى مجرد حامى لأسرائيل .. فالحزب الوطنى و نظامه و حكومته لا يعبرون عن مصر ولا عن شعبها و استيلائهم على السلطه طوال اكثر من ثلاثين عاما بطريقه غير شرعيه عن طريق القمع و التزوير يؤكد ذلك , وسياسات الحزب الوطنى هى التي اضرت بالمصريين بالخارج وباعمالهم وبكرامتهم و بمكانة مصر الدوليه.

و ستتخذ الحركة ردا قويا على اتهامات عضو الحزب الوطنى التى تعتبر سب وقذف وقع فيها هذا النائب الذي يدافع عن حزب ولا يدافع عن دولة .

شباب 6 ابريل
شباب بيحب مصر

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...