تعليق حركة شباب 6 ابريل على استمرار اعتقال جورج رمزى

تعليق حركة شباب 6 ابريل على استمرار اعتقال جورج رمزى
1٬159

[right]جورج رمزى عضو بحركة 6 ابريل بمجموعة وسط القاهره وتم اعتقاله اثناء مبادرات وقف العنف يوم 6 فبراير 2012
كان يشارك فى انشطة المستشفى الميدانى طوال فترة الاشتباكات التى حدثت بعد حادثة بورسعيد.
تعرض لتعذيب شديد واصابت بالغه بعد اعتقاله ورفض وكيل النائب العام اثبات هذه الاصابات او تحويله للطب الشرعى.[/right]

 

[right]
فى يوم الاربعاء الموافق 7 مارس تم عرضه على النيابه التى افرجت عن كل المعتقين على خلفية نفس الاحداث وقامت بحبس جورج رمزى 15 يوما اخرين على ذمة التحقيق بدون اى سبب واضح.

ما حدث مع الزميل جورج رمزى مقصود به استنزاف الحركه فى معارك عديده قبل الانتخابات الرئاسيه ويعتبر ضمن مسلسل تصفية واستنزاف المجموعات الثوريه بعد اعتقال العديد من النشطاء البارزين والحكم على الزميله اسماء محفوظ بالحبس سنه سجن بعد بلاغ كيدى والحملات الشرسه على كل نشطاء الثوره.

وقبل الثوره كان القضاء المصرى غير مستقل, وكان يتم اعتقال النشطاء السياسيين المعارضين بأى تهم ملفقه ويتم حبسهم حسب التعليمات القادمه من السلطه التنفيذيه والاجهزه الامنيه.

وبعد الثوره لم يتغير الامر كثيرا, فيمكن حبس اى ناشط بأى تهم غير منطقيه ولمده طويله بغض النظر عن ان كانت هذه التهم حقيقيه او كيديه, بالاضافه لاستمرار نظام الحكم فى استخدام قانون الحبس الاحتياطى المعيوب الذى كان يتم استخدامه قبل الثوره فى عقاب النشطاء وما يزال, فبمنتهى السهوله يمكن اطلاق اى تهم على اى ناشط ويتم حبسه احتياطيا لشهور ولا يخرج الا عندما تأتى الاوامر من القياده السياسيه.

نظام مبارك لم يسقط بعد, والقوانين التى تم تفصيلها فى عهد مبارك لم تتغير بعد,وتم استبدال مبارك ب 19 مبارك , وخطة تصفية الثوار مستمره , ولذك فالثوره مستمره حتى اسقاط هذا النظام

لن يرهبنا المجلس العسكرى باعتقالاته , ولن نتراجع عن هدفنا الذى خرجنا من اجله منذ 2004 و 2008 و2011 بتغيير هذا النظام وتطهير البلاد من الفاسدين وبناء نظام سياسى جديد يقوم على الحريه والعداله الاجتماعيه والكرامه الانسانيه

جورج رمزى اقوى ممن سجنوه[/right]

 

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا