تقرير اعلامى عن المؤتمر الصحفى الذى عقدته الحركة بمقرها اليوم حول خارطة الطريق واخر مستجدات المعتقلين

تقرير اعلامى عن المؤتمر الصحفى الذى عقدته الحركة بمقرها اليوم حول خارطة الطريق واخر مستجدات المعتقلين
3٬686

تقرير اعلامى عن المؤتمر الصحفى الذى عقدته الحركة بمقرها اليوم

 

· فى البداية تؤكد الحركة أنها دعمت محمد مرسى لرئاسة مصر لاسقاط أحمد شفيق المحسوب على النظام البائد التى قامت علية ثورة 25يناير وعملت الحركة مع كل القوى السياسية على اسقاطة بل وساهمت بدور كبير فى ذلك عندما أخل بالشروط التى تم دعمه على اساسها وعندما انحاز عن طريق تحقيق أهداف الثورة
· وكان دعمنا لخارطة الطريق و موجه 30 يونيو لنفس تلك الاسباب لارجاع قافلة الثورة الى مسارها الطبيعى والان قدتبدلت كل الشروط وتم الانحراف عن المسار الثورى فى تحقيق ما ثار من اجله الشعب المصرى .
· تم اختزال أهداف المرحلة التأسيسية فى محاربة الارهاب والاخوان فقط دون الالتفات الى المحاور الاقتصادية والسياسية وقامت الحكومةبتجنب وتعمد البعد عن النصائح التى قدمت لها من العديد من مخلصى الوطن ومنهم حركةشباب 6 ابريل فقد قامت الحركة بتقديم العديد من المشروعات الى الحكومة ومؤسسة الرئاسة والى لجنة الخمسين فما كان من تلك المؤسسات الا الاعراض عن كل تلكالمشروعات والمضى قدما فى تغليب الحلول الامنية للمشاكل الكارثية والانقسام الذىتمر به البلاد
· كنا نتمنى ومازلنا أن تكون تلك المرحلةتأسيسية لنظام ديمقراطى قائم على العدل وامشاركة وتحقيق الاهداف التى ثار من أجلهاالمصريون وبناء مؤسسات بكون ولائها الاوحد لمصر وشعبها بدلا من الولاء المتغيرلاركان نظام الحكم
· من أهم ملامح الاخطاء عدم تقبل النقد والنقد البناء أساس من أسس البناء المتين للمؤسسات بل وتم تشوية كل ناقد ووصفه بانتماؤهالى الاخوان المسلمون وبأنه طابور خامسوعدو المرحلة الحالية بل وجدنا من يقومون على ادارة البلاد فى تلك المرحلة يمارسوننفس سياسيات من سبقوهم من مبارك والمجلس العسكرى و الاخوان المسلمون
· هناك رده واضحة فى خارطة الطريق وانقلابا على ثوابت ثورة 25 يناير وتشوية متعمد لرموزتلك الثورة لم يقابلة فى المقابل أى تحرك من القائمين على أمور البلاد رغم أنمعظمهم من رموز ثوار يناير وانقلب بعض رموز المرحلة على الشعارات التى طالما كانواينادون بها وعلمونا اياها مثل الضيق بالنقد وعد اقامة حوار مجتمعى فيما يخص خطوات وقرارات الحكومة وقوانينها وتجاهل متعمد للشباب
· القبول بتشوية كل معارض لسياسات الحكم الحالىوتجاهل اصدار ميثاق الشرف الاعلامى الذى كان اصدارة سيجنب البلاد تلك الحربالكلامية الشعواء على رموز الثورة لالشىء سوى أنهم ينتقدون الممارسات الخاطئة التى تدور رحاها الان
· ومن مظاهر المرحلة وانقلاباتها قبول رموز منيديرون الدولة الان بفكرة تبنى فكرة تأييد مرشح عسكرى لرئاسة الجمهورية
· ومنها محاولة تكميم الافواه باصدار قانون يحرم المصريون من مارسة حقهم الطبيعى فى التعبير عن الرأى الا وهو قانون التظاهروأكدت الحركة مرارا وتكرارا أنها ليست ضد قانون ينظم عملية التعبير عن الرأىولكنها ضد قانون يفرغ حق التظاهر من مضمونة وينصب من وزارة الداخلية دور الحكموالخصم فى ذات الوقت وكما رأينا فى أحداث مجلس الشورى كيفية التعامل الامنى المميت مع المتظاهرين و كم التعذيب الذى يتعرض له المعتقلون والقاء البنات فى الطرق الصحراوية مما يتنافى مع أبسط حقوق الانسان كذلك ما يتم مع المعتقلين داخل محبسهممن تعذيب واهانات متكررة والاستيلاء على متعلقاتهم الشخصية داخل أقسام الشرطة وحينما يتم اخلاء سبيلهم بكفالة تعجيزية تصل الى الاف الجنيهات كانهم يعاقبون الشباب على المطالبة بحقوقهم ونفس الامر تكرر مع أحمد ماهر مؤسس حركة شباب 6 ابريل و علاءعبد الفتاح و أحمد دومة والعديد من النشطاء ويذكر أن حركة شباب 6 ابريل لها أكثرمن 10 معتقلين بتهم يندى لها الجبين
· بالتالى قررت حركة شباب 6 ابريل الأتى :-

1- رفضها الكامل لكل أشكال الظلم والتنكيل والقمع الامنى وكبت الحريات وعلى رأسها قانون التظاهر وتطالب الحركة بتعليق العمل بقانون التظاهر الى حين تعديلةكما تطالب الحركة بالافراج الفورى عن كل الموقوفين وستستمر الحركة فى التظاهر ضدقانون التظاهر دون استجداء تصريح من وزراة الداخلية

2- نعلن تضامننا الكامل مع الحراك اطلابى فى كل جامعات مصر وبصفة خاصه جامعةا لقاهرة ونحى موقف رئيس الجامعه و عميد كلية الهندسة ووكلاؤها ونستنكر بشده محاولة البعض اختزال الحراك الطلابى فى جماعه الاخوان المسلمون
o تدين الحركة كل الملاحقات الامنية لشباب الثورة وعودة ممارسات الدولةالقمعية البوليسية وممارسات أمن الدولة
3- تعلن الحركة رفضها الكامل للانحراف الحالى لخارطة الطريق عن المسار الذىدعمناها من أحله وسنعمل على الضغط المستمر من أجل ارجاعها للمسار الذى دعمت منأجله ونحذر القائمين على أمور البلاد من ان صبر الشباب قد قارب على النفاذ

4- تطالب الحركة باستكمال ما وعد به القائمون على ادارة البلاد من ( ميثاق شرف اعلامى – تمكين للشباب – تطبيق العدالة الانتقالية والعدالة الاجتماعية )

5- كما تطالب الحركة حكومة الدكتور حازم الببلاوى بالعودة فورا الى المسارالذى تحقق فية تطلعات الشعب المصرى فى كل النواحى السياسية والاقتصادية والخدميةوالا أن ترحل فورا
حركة شباب 6 ابريل

 

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا