شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

تكذيبا لما نشرته الجزيرة نت بشأن وثيقة ويكيليكس

3٬762

نفت حركة شباب 6 أبريل ماذكره موقع الجزيرة نت بأن قياديا بحركة شباب 6 أبريل طلب في شهر نوفمبر 2008 أثناء زيارته للولايات المتحدة الأمريكية أموالا لتمويل أنشطته الحركة .

 

وقال محمد عادل المتحدث بإسم حركة شباب 6 أبريل، أنه لم يسافر أي من قيادات الحركة أو أعضائها للولايات المتحدة الأمريكية في هذا الوقت، مشيرا إلي إن الورقة تخص المدعو أحمد صلاح، الذي سبق وقد أعلنت الحركة إنه ليس عضوا بها، وأصدرت الحركة بيانا قالت فيه إنه يستغل إسمها لطلب تمويل من الإدارة والمنظمات الأمريكية . ([url=http://6april.org/english/modules/news/article.php?storyid=29]يمكنك مطالعة نص البيان “باللغة الإنجليزية علي هذا الرابط[/url])

وطالب محمد عادل، جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس بكشف إسم صاحب الوثيقة، الذي تؤكد الحركة إنه لم يكن عضوا بالحركة أبدا، وإنه كان يستعمل إسمها بدون علم أي من قيادتها وأعضائها.

وكانت الحركة في بيانها التأسيسي أقرت بأنها ترفض أي تمويل خارجي من أي جهه أجنبية، مؤكدا إن كل أموالها التي تصرف علي تحركاتها هي من إشتراكات أعضائها ومن تبرعات مواطنين مصريين أردوا أن يساهموا ببعض مايستيطعون من أجل الوصول إلي التغيير الذي يحلم به الجميع، والذي نؤكد إنها كان عبارة عن أموال بسيطة لم تكن تكفي مطالب الدعم اللوجستي الذي كان يطلبها الشباب.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...