شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

تمديد الطوارئ وسط إحتجاجات عنيفة من قبل الناشطين ونواب المعارضة

816

وافق نواب الحزب الوطني (الأغلبية) بمجلس الشعب علي قرار مبارك بمد حالة الطوارئ لمده عامان ، علي أن يقتصر تنفيذ ذلك – علي حد زعمهم- علي “تجار المخدرات والسلاح و الإرهابيين” وذلك بإلغاء البنود (2و3و4و6) من المادة الثالثه بقانون الطوارئ ، وذلك وسط إحتجاجات شديدة من الشباب الناشطين والمعارضة أمام مجلس الشعب ، وهجوم شديد من قبل نواب المعارضة والمستقلين تحت القبة .

وقد تظاهرت القوى السياسية بتياراتها المختلفة بجانب عدد من نواب المعارضة ظهر اليوم “الثلاثاء” أمام مجلس الشعب، وسط حصار أمني مشدد، لرفض تمديد قانون الطوارئ بالتزامن مع مناقشته داخل المجلس، معلنين تدشين حملة سياسية جماهيرية تحت عنوان “كفاية طوارئ”، بهدف التصدي للقانون وكافة القوانين الاستثنائية والسلطات المطلقة لرئيس الجمهورية، مصدرين بيانًا وقَّع عليه 20 ممثلاً للقوى السياسية من بينهم جماعة الإخوان المسلمين وحركتا كفاية و6 إبريل والجمعية الوطنية للتغيير وأحزاب الغد والجبهة والكرامة والوسيط، وبعض المراكز الحقوقية.

وقد شهد مجلس الشعب اليوم “الثلاثاء” مواجهة ساخنة بين نواب الإخوان والمستقلين والمعارضة من جهة، والدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء والحزب الوطني من جهة أخرى، خلال عرضه قرار رئيس الجمهورية بمد حالة الطوارئ من 1 يونيو 2010م حتى 30 مايو 2012م!!.

وردد المتظاهرون شعارات: “يا حاكمنا بالمباحث كل الشعب بظلمك حاسس”، “قانون الطوارئ باطل.. الحزب اللا ديمقراطي باطل”، “الانتفاضة الشعبية طريقنا للحرية”.

ونقل النائب د. محمد البلتاجي (أمين العلاقات بالكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين) إلى مستشفى القصر العيني بعد تعرضه عصر اليوم “الثلاثاء” إلى أزمة قلبية أثناء مناقشة مد العمل بقانون الطوارئ في الجلسة العامة بمجلس الشعب اليوم، الثلاثاء، وتم نقل النائب لتلقي الإسعافات خارج الجلسة.

وارتدى نواب مجلس الشعب الرافضون للتمديد شارة تحمل علم مصر مكتوبًا عليها “لا للطوارئ”، وأعلن النائب الدكتور محمد البلتاجي (أمين العلاقات بالكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين) اعتزام 100 نائب تقديم بيان لمجلس الشعب يرفض تمديد القانون.

[img align=left width=250]http://farm2.static.flickr.com/1213/4597879813_21be64f8fc.jpg[/img]وقال النائب د. سعد الحسيني في حديث خاص مع (موقع 6 أبريل دوت أورج) إن المعارضة إستطاعت أن تفضح الحكومة وأن الحكومة تراجعت نسبيا بإقرارها لقانون تمديد حالة الطوارئ مع إلغاء البنود (2و3و4و6) من المادة الثالثه في قانون الطوارئ ، وإن ذلك يأتي نتاجا للضغوطات التي نظمها الشباب والنواب في مواجهه تمديد حالة الطوارئ طوال الفترة الماضية .

وأعلن الدكتور أيمن نور (مؤسس وزعيم حزب الغد) رفض الحزب تمديد القانون الذي قال إن الحكومة دونه لن تستطيع أن تصمد يومًا واحدًا، موضحًا أن الدكتور كمال الجنزوري وعد صادقًا بعدم تنفيذ القانون سوى على الإرهاب والمخدرات، إلا أن القانون لا يطبق سوى على أصحاب الرأي.

فيما قال النائب المستقل الدكتور جمال زهران قبل إنعقاد الجلسة البرلمانية إن النواب سيدافعون بكل قوة عن مطالب كافة المصريين وقواها السياسية برفض تمرير القانون.

وأضاف زهران أن طلب الحكومة بتمديد قانون الطوارئ يأتي اليوم للمرة الثالثة، رغم أنها بكل مرة تؤكد أنها “آخر مرة”، واصفًا وعود الحكومة بالكاذبة ويجب التصدي لها، حيث قال “الطوارئ ضد الشعب كله”.

[b]تحت القبة.. الرفض سيد الموقف:[/b]
ولم يكن الوضع أثناء مناقشة القانون داخل البرلمان مختلفًا عن حالة الغضب في الخارج، حيث استقبل نواب الكتلة البرلمانية للإخوان والمستقلون والمعارضة قرار مد الطوارئ بالرفض الشديد، وارتدوا أوشحة بلون علم مصر مكتوبًا عليها “لا للطوارئ”، كما حملوا لافتات مكتوبًا عليها “الطوارئ قانون سيء السمعة”، ووقف أعضاء الكتلة البرلمانية للإخوان يسري تعيلب وحسنين الشورة ومحمد عبد العظيم في بداية الجلسة قبل إلغاء نظيف بيانه وصاحوا بشدة “نرفض قانون الطوارئ.. يسقط قانون الطوارئ”.

وزعم د. نظيف في بيانه أنَّ الحكومة لم تستخدم الطوارئ إلا في الحالات الاستثنائية وتحت رقابة القضاء، وقاطعه نواب الإخوان بشدة وتعالت أصواتهم “30 سنة طوارئ يا حكومة”.

كما هاجم نواب الإخوان والمعارضة د. نظيف بشدة حينما جدد تعهد الحكومة بأن تنهي حالة الطوارئ فور إقرار قانون الإرهاب المتوازن، وأضاف أن الحكومة ستطرح مشروع القانون للحوار المجتمعي، وأن تناقشه مع المجلس القوي لحقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني.

وأضاف د. نظيف أن الحكومة حينما طلبت مد حالة الطوارئ في السابق تعهدت ألا يتم تطبيقه إلا لمواجهة الإرهاب والمخدرات، وقد شكك البعض في ذلك، وقاطعه نواب الإخوان ووقفوا في أماكنهم وهتفوا “باطل.. باطل… باطل”.

وتدخل الدكتور فتحي سرور قائلاً: “دعونا نتصرف كنواب محترمين.. ده أسلوب المتظاهرين برة”، واحتد نواب الإخوان بشدة على سرور!!.

واستكمل نظيف حديثه مشيرًا إلى أن رئيس الجمهورية أراد أن يقطع الشك باليقين وضمن قراره أن يقتصر تطبيق الطوارئ على الإرهاب والمخدرات!!، وقال إن الحكومة تتعهد بألا تستخدم التدابير الاستثنائية إلا لمواجهة خطر الإرهاب والمخدرات، وأنه لا استخدام للطوارئ للنيل من الحريات أو الانتقاص من الحقوق، وأن يتم ذلك تحت رقابة القضاء!!.

وخاطب النواب قائلاً: “فليكن قراركم أغلبية ومعارضة بالموافقة على قانون الطوارئ”، وقاطعه نواب الإخوان والمعارضة “نرفض.. نرفض”، وبمجرد انتهاء نظيف من كلمته وقف نواب الأغلبية لتحيته ومصافحته؛ بعد أن صفقوا له خلال كلمته عدة مرات في مواجهة نواب المعارضة.

فيما وقف نواب الإخوان وهتفوا “باطل.. باطل”، ورفع الدكتور فتحي سرور الجلسة، ودعا اللجنة العامة للاجتماع لإعداد تقرير حول قرار رئيس الجمهورية بمد الطوارئ.

[img align=center width=450]http://farm2.static.flickr.com/1365/4598511188_1292b4d99f.jpg[/img]

[img align=center]http://farm5.static.flickr.com/4005/4598507794_4789e414b3.jpg[/img]

[img align=center]http://farm2.static.flickr.com/1422/4598518212_c013514388.jpg[/img]

[img align=center]http://www.nowabikhwan.com/Gallery/3e837de92b257871ccc26989d02487ca.JPG[/img]

[img align=center]http://www.nowabikhwan.com/Gallery/ad31c9759771a098b1e24a9746ab368f.jpg[/img]

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...