شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

توضيح حول ما نسب من تصريحات ل ماحمد ماهر حول قبوله بالحوار مع المجلس العسكرى‎

1٬044

حول ما نشر فى بعض الصحف حول قبول المهندس احمد ماهر مؤسس حركة 6 ابريل بالحوار مع المجلس العسكرى وطى صفحة الماضى
أكد المهندس احمد ماهر ان تلك التصريحات اسيىء تفسيرها, فحتى اعتذار المجلس العسكرى عن التشويه المنظم لحركة 6 ابريل وعن البيان 69 سيكون مجرد رد اعتبار بسيط للحركه بعد ما لحق بها من تشويه بعد هجوم المجلس العسكرى عليها , ولكن هذا ليس له علاقه بالثوره واهدافها وموقف باقى القوى الثوريه وانه لابد من محاسبة قتلة الثوار فى احداث ماسبيرو واحداث شارع محمد محمود ومجلس الوزراء

 

وان تم هذا واعترف المجلس بأخطاؤه فربما تكون هذه ارضيه للحوار , و لكن لن يخرج الحوار عن فكرة تسليم السلطه, فالمجلس لن يبقى للابد فى حكم مصر ولابد له ان يرحل, واننا لن نتراجع عن الضغط من اجل الاسراع بتسليم السلطه والتبكير بالانتخابات الرئاسيه

وان استمرار المجلس العسكرى فى السلطه واستمراره فى ارتكاب الاخطاء يزيد تعقيد الامور يوما بعد يوم
واكد المهندس احمد ماهر على ان موضوع محاسبة قتلة الثوار وتسليم السلطه ليست مطروحه للتفاوض او النقاش ولا بديل عن تنفيذهم

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...