شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

توقعات بنسبه غياب كبيره مع أول يوم دراسي

737

يتوجه اليوم السبت نحو ١٩ مليون تلميذ وطالب وطالبة إلى المدارس والجامعات فى مختلف أنحاء الجمهورية، وسط مخاوف من تفشى فيروس (إتش1 إن1) المسبب لمرض إنفلونزا الخنازير فى المدارس والجامعات.

ومن المتوقع أن يشهد الأسبوع الأول من الدراسة متابعة مكثفة من وزارة التربية والتعليم والصحة، للإجراءات الوقائية بالمدارس، تحسبا لظهور أى تقصير.

ومن المتوقع أيضا، طبقا لمراقبين، أن تقل نسبة الحضور فى الأسبوع الأول للدراسة، خاصة فى رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية، وهو ما حذر منه الدكتور يسرى الجمل وزير التربية والتعليم، داعيا أولياء الأمور إلى إرسال أبنائهم إلى المدرسة والاطمئنان إلى أن الوضع الحالى لا يدعو للقلق.

وكلف أحمد فهمى مستشار وزير التعليم للتكنولوجيا مديرى المدارس والإدارات التعليمية والمديريات بإعداد تقرير إلىكترونى يومى على مستوى المدرسة، والإدارة والمديرية يوضح أسماء المعلمين والطلاب المتغيبين عن المدرسة بعذر أو بغير عذر.

فى غضون ذلك، أصدرت «المؤسسة المصرية للنهوض بأوضاع الطفل»، وهى مؤسسة غير رسمية، بيانا، قالت المنظمة إنها وزعته على جميع المسئولين عن العملية التعليمية بمصر وأدانت فيه حالة المدارس المصرية.

ووصف البيان المدارس الأكثر فقرا والواقعة بالمناطق العشوائية فى القاهرة «بالمدارس الخطرة»، مستندا فى ذلك على مجموعة من الصور التى كشفت عن أكوام القمامة داخل العديد من المدارس بمنطقة الهجانة. وطالبت المنظمة وزير التعليم بضرورة اتخاذ قرار بتأجيل بدء العام الدراسى لحين الاطمئنان على جميع المدارس والحضانات.

ويبدأ نحو 3 ملايين طالب جامعى فى التوجه لكلياتهم يوم السبت أيضا ، ومن المقرر أن يفتتح الدكتور هانى هلال أول يوم دراسى فى جامعتى القاهرة وعين شمس. وفى حين بدأت الدراسة فى بعض مركز التعليم المفتوح بجامعة حلوان، بينما أجلت القاهرة بدء الدراسة بالتعليم المفتوح.

وفى المعاهد الأزهرية وجامعة الأزهر بمختلف المحافظات، تبدأ الدراسة يوم السبت أيضا وسط استعدادات كبيرة لمواجهة إنفلونزا الخنازير، وكان الدكتور أحمد الطيب رئيس الجامعة قد قرر منح إجازة إجبارية للحالات المشتبه فى إصابتها بالمرض، ومنح العائد من الخارج إجازة مدتها 15 يوما، بالإضافة إلى توزيع أعداد من المنشورات التى تستهدف زيادة الوعى الصحى لدى الطلاب والعاملين، تتناول خطورة المرض وطرق انتقال العدوى والأعراض الدالة عليه، وسبل الوقاية منه.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...