شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

جريدة مصر الجديدة : 6 أبريل” تكشف فضيحة دبلوماسية للخارجية المصرية فى الأمم المتحدة

1٬879

استمراراً للحملة التى تشنها حركة “6 أبريل – أمريكا”، لكشف بقايا النظام السابق الذين مازالت تعج بهم سفارتنا و قنصلياتنا و تعاونهم المشبوه مع فلول النظام، فقد كشفت مجموعة من ابناء الجالية المصرية في نيويورك ونيوجيرسي أن بقايا النظام تلعب ايضاً دوراً حتى فى الاتصال و السيطرة على بعثات مصر لدى المنظمات الدولية الكبرى، وذلك حسبما أكد لـ”مصر الجديدة” متحدث باسم الحركة فى الولايات المتحدة الأميريكية

و كانت آخر الوقائع هو ما شهدته أروقة مقر بعثة مصر لمنظمة الامم المتحدة بمقرها بنيويورك بعد ظهر أمس التاسع من اكتوبر، من قيام السيد “حسام عبد المقصود” برعاية حفل خاص أقامه داخل قاعات المقر الرسمى للبعثة و كأنها إحدى قاعات الفنادق و تولى توجيه الدعوات له أحد موظفيه و هو أيضاً صحفى فى المدونة الاليكترونية التى يطلقون عليها ربيع العرب و التى تفرغت لتوجيه الهجوم ضد الثوار داخل مصر وتشويه النشطاء فى الخارج و دعا هذا الشخص بعض الوجوه التى خدمت فى كل العصور و عرفوا بأنهم بقايا و فلول النظام السابق فى ولايات الساحل الشرقى بالولايات المتحدة ليتعرفوا على السفير معتز أحمدين مندوب مصر بالامم المتحدة و تقديم هؤلاء للسفير الجديد على أنهم “ممثلى و رموز الجالية” .

وهنا نسائل مندوب مصر الدائم: كيف تتعدي اللياقة الدبلوماسية والادبية وحدود العمل الدبلوماسي وتقبل بحفل للتعرف على بما يسمى رموز الجالية المصرية (من صنعهم رموزاً غير النظام السابق) و معظمهم فلول محسوبة على النظام السابق وانت على حد علمنا من مهام وظيفتك العلاقات الخارجية وإسترجاع دور مصر الريادي التي قضى عليها المندوب الذي سبقك.

والسؤال أيضا: بأي صفة قانونية او رسمية وبأي حق ان يقوم احدا من خارج اعضاء البعثة الدبلوماسية بدعوة افراد على حفل داخل مقر البعثة المصرية ؟؟؟

ومن سوف يتحمل تكاليف هذه العزومة هل سوف يتحملها المصريين من ضرائبهم او يتحملها رجل الأعمال الفلول ؟؟

وإذا كان سوف يتحملها صاحب الدعوة فما المقابل إذا ؟؟ وما مصلحته ؟؟

و هل تستخدم مقر البعثة المصرية في الأمم المتحدة لمثل هذه الإحتفالات ؟

وقد أكد المتحدث أنه بناء علي هذه المعلومات المؤكدة لدي مجموعة ثوار الجالية المصرية و 6 ابريل امريكا فقد تم توجيه بلاغ رسمي لوزير الخارجية ورئيس الوزراء ورئاسة الجمهورية للتحقيق في هذه الواقعة ومحاسبة المسؤولين عنها
http://www.misrelgdida.com/Investigations/99443.html

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...