شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

حرب عصابات بالأسلحة الآلية ومضادات الطائرات .. سيناء تشتعل

1٬708

أعلنت القوات المسلحة ضبط 10 أفراد من المسلحين والعناصر الإجرامية والتكفيرية، وتسليمهم لمديرية أمن شمال سيناء، مؤخراً، مشيراً إلى أن زملاءهم استهدفوا القسم وعناصر القوات المسلحة، بشكل انتقامى، مما أسفر عن إصابة 7 أفراد من القوات المسلحة، واستشهاد آخر، وإصابة مدنيين بينهما طفلة.

وأوضح المتحدث باسم القوات المسلحة أن القوات الجوية ترصد حالياً أماكن تمركز العناصر الإجرامية والتكفيرية. وأكد أن القوات المسلحة تدير العمليات فى سيناء، وفق ثوابت راسخة، من بينها الحفاظ على أرواح المدنيين، والتحرك وفق معلومات دقيقة، لتجنب إصابة المدنين، أو سقوط خسائر فى الأرواح، مع التأكيد على مواجهة الفكر بالفكر، والسلاح بالسلاح، مناشداً وسائل الإعلام بعدم الالتفات لأى شائعات، والرجوع للمصادر الرسمية فى القوات المسلحة للحصول على المعلومات.

وقد توقف الهجوم المسلح على مبنى مديرية أمن شمال سيناء بالعريش عصر اليوم ، وفر المسلحون بعد وقوع اشتباكات وتبادل إطلاق النار استمر أكثر من ساعة.
وأكد مصدر أمني أن تبادل إطلاق النار أمام مديرية الأمن أدى إلى انفجار إطارات إحدى المدرعات، وبعض التلفيات بواجهة مديرية الأمن ,ولم يسفر عن أية إصابات بشرية.
وكان مسلحون مجهولون قد هاجموا صباح الاحد مبنى مديرية أمن شمال سيناء بقذائف صاروخية من طراز “أر بي جي” في هجوم هو الأعنف منذ قيام الجيش المصري بشن حملة عسكرية واسعة في سيناء .

وقال شهود عيان “أعقب القصف أشتباك مسلح وتبادل لإطلاق النار بين القناصة التي تعتلى مبنى مديرية الأمن والمهاجمين المسلحين , استمر لمدة ساعة تقريبا”.وأكد مصدر أمني مصري ان الهجوم يأتي ردا على حملة أمنية كبيرة قامت بها الشرطة المصرية وجرى فيها أعتقال متهمين في الجماعات التكفيرية”.
وحسب المصدر , وقع اشتباك عنيف وردت قوات الشرطة على مصادر إطلاق النيران , مشيرا إلى أن المهاجمين الذين هاجموا مبنى مديرية امن شمال سيناء والتي تقع على اطرف مدينة العريش جاءوا من منطقة المزارع المجاورة للمديرية.
.ويقع اكبر معسكر للجيش المصري في العريش على بعد خطوات فقط من مبنى مديرية امن شمال سيناء الذي تعرض للهجوم اكثر من مرة .وبدأت مصر حملة أمنية واسعة في سيناء بعد الهجوم الذي أودى بحياة 16 من عناصر حرس الحدود المصريين في الخامس من أغسطس واتهمت عناصر إسلامية متطرفة بتنفيذه.
ومن ناحية أخري ، نشر مسعد أبو الفجر الأديب و الناشط السيناوى تدوينة على صفحته علي موقع الفيس بوك صباح اليوم قال فيها : تحولت سيناء اليوم الى ساحة حرب حقيقية، تجمعت اكثر من ٥٠ سيارة من ذوات الدفع الرباعي طراز كروز عند مطار العريش. وشنت هجمات متوالية على تجمعات للقوات في العريش، باستخدام تكتيكات متقدمة من حرب العصابات. تتوجه هجمات مكونة من سيارتين كروز عليها مضاد طائرات ومدافع ار بي جي الى اكثر من مكان في وقت واحد تصب عليه صليات متواصلة من الآر بي جي. وتنسحب بسرعة. تنقض مجموعات اخرى على أكثر من مكان وهكذا في هجمات متوالية… الامور في سيناء في طريقها للتدهور. التوقع خلال ايام وليست شهور. ان يحاصر المسلحون المدن ويطالبون الحكومة بالانسحاب منها ..
من ناحية أخرى، أطلق مسلحون مجهولون النار اليوم على كمين الريسة الواقع شرق مدينة العريش على الطريق الدولي للمرة 37 على التوالي.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...