شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

حركة “6 أبريل” ترد على أحد عسكر طنطاوى :نحن أحرار لا نقبل أن نكون عبيدا

2٬402

أدانت “حركة 6 أبريل” الهجوم الذي شنه اللواء “محمود منصور” – الخبير الاستيراتيجي – ضد أحد شباب الثوره، وذلك اثناء مقابله تليفزيونيه مع “رولا خرسا” .. حيث قال اللواء محمود منصور،: انت “مش متربى .. عشان بتقول على “أسيادك” بالمجلس العسكرى كذابين”..!!!!!!!!

 

وقالت “إنجي حمدي” – عضو المكتب السياسي لحركة 6 ابريل – بقولها:هذا الاسلوب الذي تحدث به اللواء منصور، يوضح أن هذا ما تعلموه وكبروا عليه فلا فرق بين أسلوبه واسلوب اللواء حسام سويلم فهو ايضا خبير استيراتيجي، أو اللواء عبد المنعم كاطو الذى طالب بإلقاء شباب الثورة فى الأفران كما كان يفعل “هتلر” ضد أعداءه.

وواصلت “إنجى حمدي” بقولها: أوجه كلامي الي اللواء محمود منصور: أيها اللواء نحن أحرار لا نقبل أن نكون عبيدا .. ولا أن يكون لنا أسياد, فان كنت تري المجلس العسكري أسيادك فأنت حر أن تعيش عبدا لهم, أما نحن فأحرار, واذا كنت تعتبر المجلس العسكري أسياد فهؤلاء أسيادك أنت وامثالك من العبيد أما نحن فسنعيش أحرارا أو نموت شهداء لحريتنا التى وضعنا رقابنا على أيدينا دفاعا عنها.

وواصلت مخاطبة اللواء منصور: أنت تتحدث الآن عن الثوره, فاين كنت قبل الثوره؟؟ هذه الثوره صنعها الشعب المصري, وهذا الشعب وهذه الثوره أصحاب فضل عليكم, فقد تعلمت الكلام بعدما كنت أخرس، وكانت أول كلماتك هي السب والاهانه لشباب الثوره والوصف بانه “مش متربي !!!!”
فأقول لك فعلا .. هذا الشاب “مش متربي” علي الذل .. مش متربي”علي أن يكون عبد لأسياده” .. ” مش متربي “علي الكذب والنفاق.

لقد أثبت أن النظام لم يسقط بعد وأن المجلس العسكري حامي مبارك ولنظامه وأعضاء العسكري حاملين نفس افكاره وسياساته واعلامه, هذا الاعلام الذي يضلل الشعب من خلال نشر الأكاذيب عن طريق اعلاميين محترفين في فن “تتطبيل للنظام”ولا يفرق معهم اي نظام فولائهم ليس للبلد ولكن ولائهم لمصلحتهم وللحاكم.

ونحن نري ونتابع حملة التشويه الشرسه التي تقام ضدنا وضد كل من دعا للتغيير والاكاذيب التي يتم ترويجها برعايه وباشراف المجلس العسكري ولكن الشعب واعي ويعرف جيدا من يضلل ومن ينقل الصوره بواقعيه والشعب ايضا لا ينسي دموع “عماد اديب” قبل تنحي مبارك وصراخه مع “رولا خرسا” وغيرهم أمثال “تامر امين” و”خيري رمضان” وكثير من (طابور المتحولين) ولذلك نحن نصنع اعلامنا البديل من خلال حملة كاذبون وسنظل نقول كاذبون لأنكم حقا كاذبون.

واختتمت عضو المكتب السياسي للحركة بقولها: نحن مستمرون في كشف وفضح أكاذيب المجلس العسكري, ولا يحمي ثورتنا الا الله ثم الشعب المصري، الذي يطالب بتنفيذ مطلبه الأساسي وهو تسليم السلطه للمدنيين فورا

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...