حضن الغلابه

حضن الغلابه
466

[b]لأحمد سعد – 6 ابريل[/b]

عريان ياحضن الغلابه
دوار بين المحن
لا بين شفايفك ناي
ولا في إيدك ربابه

موالك حزين
لكن عديم الشجن
حزين بيبكي على الماضي
على اللي كان عايش راضي
تحت باط الدنيا
ومسلم
لا عمره اشتكى
ولا اتكلم
بيتألم بينه وبين روحه
وتنه يداري في جروحه
لحد ما روحه فاض بيها
وطلعت تشتكيه لله
خان الأمانه ونسيها
مفضلش منه ياولداه
غير بواقي عفن
في جحر الديابه

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا