شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

حفل إفطار جماعى ومؤتمر جماهيرى لحركه 6 إبريل بدمياط

633

فى اجواء رمضانيه أقامت حركة 6 إبريل دمياط حفل افطار جماعى بنادى دمياط الرياضى ، بحضور كل من أحمد ماهر المنسق العام لحركه 6 ابريل، ومحمود عفيفى المتحدث الرسمى وعضوالمكتب السياسى و محمد عادل عضو المكتب السياسى وعمرو على مسؤول العمل الجماهيرى، ومحمد مصطفى منسق الحركه ببورسعيد،ومحمدابو سمره منسق 6ابريل دمياط، وعدد كبير من شباب الحركه والشخصيات العامه والحزبيه بدمياط

 

شهد المؤتمر حوار ساخن بين قيادت الحركه والحضور حول دور 6 إبريل الفتره القادمه فى الشارع وفى الضغط لتحقيق مطالب الثوره وأكد الحضور جميعا على ايمانهم وثقتهم الكامله بحركه شباب 6 إبريل ودورهم فى التغيير وأنهم يعولون عليها كثيرا فى قياده سفينه التغير خلال المرحله الانتقاليه التى تمر بيها البلادالآن
وأكد أحمد ماهر فى كلمته أنه قد تم الاتفاق بين أعضاء الحركة على أن تظل حركة 6 إبريل حركة مقاومة وحركه نضال سياسى،على أن تكون حركة شعبية ذات قوى ضغط سياسى تمارس العمل السياسى دون السعى للسلطة، مستهدفين أن تظل مصر دولة مدنية ديمقراطية ذات دستور عادل بهدف استقرار الدولة والنظام
واكد محمد عادل عضو المكتب السياسى للحركه أن الكثير من رجال السياسة والأحزاب السياسية أرادت أكثر من مرة توجيه الحركة لاهداف سياسية معينة إلا أن الحركة لم تقبل بذلك .
كماأكد محمد عادل أن الخلاف بيننا وبين التيارات الاسلاميه لايعنى العداء وأن اتفقنا على الأهداف ولكننا نختلف فى الافكار.
وفى سؤال وجه للحركه حول الانتخابات القادمه ودور الحركه فيها أجاب محمود عفيفى المتحدث الاعلامى للحركه :بأنه لو اصبح هناك قائمة موحدة ضد الفلول سنقوم بتأيداها،وان لم يكن هناك قائمة موحدة فلن تحدد 6إبريل حزب معين تعطى له أصواتها،ولذالك سيصبح دورنا هوالتواصل مع الحكومة والشعب من أجل توعية الجمهور، والضغط من أجل الديموقراطيه التى نبغاها جميعا

.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...