شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

خالد صلاح لـقناة”العربية”: “6 إبريل” أول من أكد قوة الإنترنت فى العمل السياسى

595

أكد خالد صلاح رئيس تحرير “اليوم السابع”، أن شباب 6 إبريل هم أول من أكد قوة الإنترنت فى العمل السياسى العام، وأشار خلال لقائه مع قناة العربية اليوم، السبت، إلى اتجاه مختلف القوى السياسية إلى توظيف شبكة الإنترنت فى العمل السياسى، بعد أحداث 6 إبريل الشهيرة، التى أطلقها شباب من على الإنترنت وأدت إلى أحداث متوالية فى المحلة والقاهرة، وجذبوا من خلالها الانتباه إلى الدور السياسى، الذى يمكن أن يلعبه “فيس بوك” فى حشد وتعبئة الناس، فى الوقت الذى كان فيه شيوخ السياسة فى مصر لا يختلطون بالتكنولوجيا ولم يكن مقبولاً لهم أن تتم التعبئة عبر الـ”فيس بوك”.

وأشار خالد صلاح إلى أن القوانين التى تحكم العمل الصحفى والدعائى فى مصر لا تنطبق على الفضاء الإلكترونى، خاصة أن البعض يمكن أن ينشئوا مواقع بأسماء مزيفة لإطلاق شائعات على منافسيهم، موضحاً أنه تصل له عبر إيميله الشخصى عشرات الشائعات عن مرشحى الانتخابات، وأنه فيما عدا مواقع الصحف الإلكترونية التى لديها ضوابط بميثاق الشرف الصحفى وارتباطها قانونياً بإصدار المجلس الأعلى للصحافة، تكون هناك مساحة كبيرة لإطلاق الشائعات دون التحقق منها.

وقال رئيس تحرير “اليوم السابع”، إن نجاح شباب 6 إبريل فى استخدام الإنترنت أحدث تأثيره بسرعة، لدرجة أن وجدنا فيها جمال مبارك أمين السياسات بالحزب الوطنى، رغم كل الوسائل الإعلامية المتاحة أمامه، حريصاً على أن يتواصل مع شباب الـ”فيس بوك” عبر حوار شهير بثته بعد ذلك محطات فضائية، لافتاً إلى أن الاهتمام الكبير بالبنية التكنولوجية فى مصر وظهور جيل جديد يحصل على الأخبار ويقرأ الصحف فقط على الإنترنت، جعل مساحات تأثير الدعاية عبر الإنترنت كبيرة.

وطالب صلاح بضرورة وجود ضوابط للعمل الدعائى عبر الإنترنت، شرط أن تكون نابعة من مؤسسات المجتمع المدنى، ومن العاملين فى مجال الإعلام وليست من الدولة فقط، وقال “عندما نطرح مسألة الضوابط فى مصر تظهر سيوف رقابية كثيرة، ونحن نريد ضوابط، ولكن ليس من جانب الدولة فقط”.

وأشار صلاح إلى أن جريدة “اليوم السابع” ملتزمة بالقوانين المصرية باعتبارها صحيفة مصرية “ورقية وإلكترونية” نصدر تبعاً للقوانين المصرية، لافتاً إلى أن هذه القوانين بها قيود كثيرة.

[url=http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=306857&SecID=97]تابع الخبر على اليوم السابع[/url]

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...