شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

خالد علي : النظام عاجز علي حماية الأقباط وحالة الطوارئ فاشلة

959

قال المرشح الرئاسي خالد علي إن استمرار العجز والفشل فى حماية أقباط مصر لا يمكن تبريره خاصة بعد فرض حالة الطوارىء، وتعديلات قوانين الكيانات الإرهابية والعقوبات والاجراءات الجنائية، وذلك في إعقاب جريمة مقتل 28 مواطن مصري في إستهداف لحافلة تقل أقباط في محافظة المنيا بصعيد مصر.

وقال خالد علي في بوست على صفحته على فيسبوك بعنوان «شهداء جدد، ومذبحة إرهابيه وطائفية جديدة» مشيرا إلى أن المحاسبة على فشل المخططات الأمنية والسياسات الحكومية والرئاسية ضرورة عاجلة، وحماية أقباط مصر مسئولية مجتمعية وأخلاقية وإنسانية.

وأكد خالد علي أن ما يحتاجه الأقباط اليوم – ويحتاجه الوطن ككل- هو أكثر من كلمات التعزية على أرواح الشهداء والمصابين- هو موقف صارم، ونضال دؤوب وحقيقى من الدولة، وكل القوى السياسية في مواجهة أعنف حملة استهداف للأقباط على الهوية الدينية في تاريخ مصر الحديث.. موقف يخضع الجميع أيا كان موقعه للمساءلة والحساب عن هذا الفشل المتأصل، ويناضل بلا هوادة ضد الطائفية والتمييز المستشرين في واقعنا، والذي يشكل مصدرا لا ينضب لتلك الجرائم القبيح

وأضاف  خالد علي أن كل من يظن أن أطفاله ومساجده وبيوته فى مأمن هو واهم، فهؤلاء القتلة يستهدفون الأقباط اليوم وغداً سيقتلعون قلبك من جسدك ليفرضوا عليك وعلى حياتك وحياة أبناءك أفكارهم وانحيازاتهم وسلوكياتهم. عاش كفاح الشعب المصري مسلمين وأقباط على طريق المساواة الكاملة والحرية والعدالة الاجتماعية، وضد التمييز والطائفية والإرهاب.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...