شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

خمسه من عمال غزل شبين يُضربون عن الطعام

258

لليوم الثالث على التوالي يواصل 5 من عمال شركة شبين الكوم إضرابهم عن الطعام داخل مستشفى شبين الكوم التعليمي؛ وذلك احتجاجًا على قرارات الإدارة المتعسفة ضدهم، إما بالوقف عن العمل أو الفصل.

يقول عبد العزيز بخاطره أحد العمال المضربين: لقد فوجئت بقرار فصلي التعسفي دون سابق إنذار، وذلك بعد سلسلة من وسائل التنكيل التي تتبعها الشركة ضدنا، تارةً بنقل العمال إلى مخازن الشركة بالإسكندرية، وتارةً أخرى بوقفهم عن العمل، وتارةً بتلفيق القضايا للعديد من العمال ثم قرار الفصل.

وأضاف سمير قزاز: لقد ذهبنا إلى مكتب العمل لتقديم شكوى ضد إدارة الشركة تم انتقلنا إلى مستشفى شبين التعليمي “القصر العيني”، ولكننا فوجئنا برفض إدارة المستشفى استقبالنا، فتوجهنا إلى مركز الشرطة لتحرير محضر بالإضراب، ولكن رئيس مباحث شبين رفض تحرير المحضر حتى حلول منتصف الليل، مبرِّرين ذلك بتوقيت الصيام الذي يتعارض مع بدء الإضراب عن الطعام من الصباح، فتوجهنا مرةً أخرى إلى المستشفى، ولكن مدير المستشفى أمر بإلقائنا في الشارع، إلا أننا رفضنا الخروج خارج المستشفى.

واتهم أيمن السيسي عامل مضرب إدارة المستشفى بالتواطؤ مع المستثمر الهندي في تعسفه؛ حيث يقوم المستثمر بفصل العمال وتشريد أسرتهم، بينما يقوم المستشفى بإلقائهم في الشارع.

وأضاف السيسي أنهم رفضوا تركيب المحاليل لهم؛ وذلك لعدم وجود مندوب من مركز الشرطة، وأن إدارة المستشفى رفضت دخولهم حجرةً مخصصةً للمرضى، وقامت بإلقائهم بغرفة الاستقبال، إلا أن وفدًا من الصحفيين تشاجر مع أمن الشركة وإدارة المستشفى؛ مما أجبرهم على نقلنا إلى غرفة أخرى.

يُذكر أن إدارة الشركة تتبع ضد العمال سياسةَ التنكيل بالقيادات العمالية بالشركة، بعد إضرابهم الأخير في مارس الماضي للمطالبة بالأرباح.

يشار إلى أن العمال المفصولِين هما “عبد العزيز بخاطره، محمد الأعصر، أيمن السيسي، أحمد العسكر، سمير قزاز.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...