شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

دار الحياة : “حركة شباب 6 إبريل” تغيّرت من “فايسبوك” الى رشّ الجدران الى…السجن!

461

بحسب تصريحات لـ”حركة شباب 6 إبريل” المصرية المعارضة، اعتقلت قوات الأمن عضوين في الحركة اليوم، بعد قيامهما برش شعارات على الجدران لتأييد مرشح رئاسي محتمل منافس للرئيس حسني مبارك.

ويظهر الأمر تغييراً في أساليب عمل تلك الحركة، متظاهرة في إحدى تحركات حركة شباب 6 أبريل التي انطلقت بوصفها مجموعة من النشطاء على الإنترنت، واستطاعت تعبئة إضراب عام ضد السلطة في العام 2008، فعُرِف بـ”إضراب الفايسبوك”

واعتقل أحمد ماهر (29 عاماً) وعمرو علي (25 عاماً)، وهما عضوان في الحركة بعد رشهما جدراناً في القاهرة بشعارات مؤيدة للتغيير السياسي ولترشيح محتمل للدكتور محمد البرادعي المدير العام السابق لـ”الوكالة الدولية للطاقة الذرية” لخوض سباق انتخابات الرئاسة المقبلة في 2001.

ومن المقرر أن يصل البرادعي إلى القاهرة يوم الجمعة المقبل، بعد أن أحدث حالاً من النشاط في شعار حركة شباب 6 أبريل المناخ السياسي الراكد في مصر بإعلانه أنه ربما خاض غمار الانتخابات الرئاسية المقبلة. وأعلن البرادعي شروطاً لإتمامه هذه الخطوة تضمنت اجراء تعديلات في الدستور، ما دفع بمحللين الى الاعتقاد بأنه لن يخوض ذلك السباق عملياً.

وصرح عمر الهادي بأن عناصر أمنية ظهرت بمجرد انتهاء ماهر وعلي من رشّ شعارات مؤيدة للبرادعي والتغيير في مصر. ورشّ الشابان شعارات في شارع السودان في القاهرة تقول “نظام مبارك انتهى أمره” و”ادعم التغيير” و”لا لمبارك..نعم للبرادعى رئيساً 2011 “.

ولم يتسن الاتصال على الفور بمسؤولين في وزارة الداخلية للتعليق.

وكثير ما ردّدت جماعات لحقوق الإنسان مزاعم عن اعتقال نشطاء ومضايقتهم، مُشيرة الى تصعيد السلطات المصرية أيضا حملتها الصارمة ضد المُدوّنين الإلكترونيين “بلوغرز” ونشطاء الانترنت الذين ينظر لهم كـ”مخرّبين”.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...