شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

دراسة: كفاية و6 أبريل و9 مارس تسعى لشيطنة نظام الحكم

دراسة: كفاية و6 أبريل و9 مارس تسعى لشيطنة نظام الحكم
589

كشفت دراسة حديثة بعنوان «استراتيجيات الخطاب الإعلامى الاحتجاجى دراسة تحليلية لخطاب حركات الاحتجاج الاجتماعى على شبكة الإنترنت» عن تركيز الخطاب الإعلامى لمواقع حركات الاحتجاج الاجتماعى «كفاية و6 أبريل و9 مارس» على إستراتيجية الشحن العاطفى من خلال تجسيد عمق الأزمة التى يمر بها المصريون من جهة، والانتهاكات الأمنية التى يتعرض لها نشطاء هذه الحركات من جهة أخرى.

 

وأوضحت الدراسة التى عرضها حسام محمد إلهامى، مدرس الصحافة بكلية الإعلام بالجامعة الحديثة للتكنولوجيا والمعلومات فى مؤتمر علمى بكلية الإعلام، أن خطاب الحركات الاحتجاجية يركز على تعبئة الجماهير خلف مطالب هذه الحركات.

وتوصلت الدراسة إلى أن الخطاب الإعلامى لهذه الحركات يعمد إلى «شيطنة» الطرف الآخر وهو النظام الحاكم، حيث يطلق الخطاب المنشور على مواقعها أوصافا تعكس مختلف الجوانب السلبية أو التى تحاول خلق اتجاه سلبى نحوه.

كما أظهرت النتائج وجود علاقة بين مستوى العنف والملاحقة الأمنية لنشطاء الحركة وبين عنف الخطاب المنشور عبر إعلامها، فكلما تنامى مستوى العنف الحكومى تنامى فى المقابل عنف الخطاب وأصبح أكثر اتجاها للنقد العنيف لممارسات السلطة.

وأكدت الدراسة انشغال الخطاب الإعلامى لهذه الحركات بحالة الصدام مع السلطة السياسية وبالإسهاب فى وصف عنف وتداعيات الصدام على أعضائها، مما يتسبب فى قصور ونقص شديدين من جانب هذا الخطاب الإعلامى فى تناول أو عرض برامج الحركة وإستراتيجيتها للتغيير السياسى والاجتماعى.

وعن فروق الخطاب الإعلامى للحركات الثلاثة، أوضحت الدراسة أن الخطاب الإعلامى لحركة كفاية يركز، فى جانب كبير منه، على عرض برامجها ورؤيتها للتغيير، فى حين أن الخطاب الإعلامى المنشور على موقع 6 أبريل أكثر انشغالا بنقد الملاحقات الأمنية وعنف السلطة وأخبار المعتقلين من نشطاء الحركة فيما يتوارى على الموقع الرؤية الفكرية والاستراتيجية لعملية التغيير التى تنشدها الحركة.

يأتى ذلك فى الوقت الذى كشفت فيه الدراسة أن خطاب موقع حركة 9 مارس يغلب عليه الطابع الدعوى التعبوى الذى يدعو لضم الأعضاء أو تعبئتهم خلف مطالب الحركة ولكنه فى الوقت نفسه لا يحدد آلية واضحة للعمل أمام الأعضاء المنضمين.

[url=http://www.shorouknews.com/ContentData.aspx?id=294554]ريهام سعود – الشروق الجديد[/url]
الصور ل: [url=http://www.flickr.com/photos/sarahcarr]سارة كار[/url]

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...