شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

د.عمرو الشوبكى يفتتح خيمة التوعية الإنتخابية لشباب 6 إبريل بطنطا

732

افتتحت حركة شباب 6 أبريل بالغربية “خيمة التوعية الانتخابية” في مدينة طنطا بحضور كلِّ من الدكتور عمرو الشوبكي الباحث بمركز الاهرام الاستراتيجي والمرشح لمجلس الانتخابات القادمة عن دائرة الدقي والعجوزه وامبابة والاستاذه انجي حمدي عضو المكتب السياسي بالحركه

 

واشار الشوبكي ،خلال افتتاح”خيمة التوعية الانتخابية” إلي ضرورة أن يكون للمواطن رؤية واضحة بالناخبين و بالعملية الانتخابية ككل، و من ثم عليه أن يفرِّق جيداً بين “نائب السياسة”و “نائب الخدمات”، فنائب السياسة – كما يراه د. الشوبكي – هو النائب الذي يسعي لخدمة المواطنين و تلبية احتياجاتهم طوال فترته الانتخابية بهدف التنمية و الازدهار القومي، أما نائب الخدمات فهو النائب الذي يشتري أصوات الناخبين ليتمتع بمزايا المقعد البرلماني من حصانة و نفوذ و غيرهما دون الالتفات لحاجات المواطنين و احتياجاتهم بعد حصوله علي أصواتهم.

كما أكد د.الشوبكي ،وسط اكثر من مائتي مواطن من ابناء مدينة طنطا ،علي الدور الهام الذي تلعبه حركة 6 أبريل في كشف رموز النظام السابق والعزل الشعبي للفلول، مشيراً إلي نبل أهداف الحركة في جهودها المستمرة علي الساحة السياسية مدلِّلاً علي ذلك بأنها لم ترشح أحداً من أعضائها في الانتخابات البرلمانية و إنما هي تبذل جهودها في التوعية السياسية و الانتخابية لتحقيق المنفعة العامة لمصر دون أية مصالح شخصية أو مكاسب فردية.خاصة أن جميع الاحزاب والسياسين المستقلين سيكونون مشغلون بحملاتهم الإنتخابية،بينما 6 ابريل ستسخر جهودها بالتوعيه وستكون صوت الضمير .

من جانبها قامت إنجي حمدي ، عضو المكتب السياسى بالحركة ، بالتعريف بحملة “الدائرة البيضاء و السوداء” التي تقوم بها الحركة منذ فترة – و التي تستهدف كشف رموز النظام السابق وكل من افسد الحياه الاقتصاديه والسياسيه والاجتماعيه في مصر و عزلهم شعبياً – مشيرةً إلي ضرورة مشاركة المواطنين في الحياة السياسية كما أكدت علي الدور الهام الذي يلعبه المواطن المصري في إرساء الديمقراطية و العدالة و ضرورة توخي الحذر في اختيار النائبين مؤكدةً علي ذلك بقولها “لن نسمح بأن يخدعنا أحد من الناخبين سواء بالمال أو بالدين لأن صوتنا هو من سيصنع التغيير الحقيقي في مصر الذي سيساعد في بناء و تأسيس نظام ديمقراطي يحترم المواطن و يحترم حقوقه، كما علينا أن نقوم بواجباتنا تجاه هذا البلد” .

و اختتمت إنجي كلمتها بأن الثورة مازالت مستمرة و أن علي الشعب المصري استرجاع روح التحرير مرة أخري لمواصلة ثورته علي الظلم و الفساد مؤكدةً علي أهميه المشاركة الشعبية و العزل الشعبي للفلول و وضعهم في دوائر سوداء حتي لا ننتخبهم.

و جديرٌ بالذكر أن الخيمة سوف تواصل نشاطها التوعوي بالانتخابات لمدة 20 يوماً من تاريخ الافتتاح وذلك بأول شارع البحر امام عمارة النحاس، مع إقامة الندوات والمناظرات و إمكانية تنظيمها بأماكن اخرى.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...