شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

رفض برلماني للإفراج عن الصحفي الصهيوني وحبس مجدي حسين

265

تقدم النائب حمدي حسن (أمين الإعلام بالكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بمجلس الشعب) ببيان عاجل لرئيس مجلس الوزراء، انتقد فيه إطلاق السلطات المصرية سراح صحفي صهيوني اخترق الحدود المصرية بطريقة غير مشروعة قبل نحو عشرة أيام.

وقال النائب متعجبًا: “إذا علمنا أن دخول الصهاينة لبلادنا {سيناء} بطريقة مشروعة أسهل بكثير في بعض الأحيان من مرور المصريين أنفسهم الذين قد يتم منعهم بطريقة أو بأخرى, حيث لا يحتاج الأمر بالنسبة للصهاينة إلا إلى بطاقة تحقيق شخصية فقط, فما هي الأسباب التي تجعل صحفي صهيوني يدخل البلاد ويعبر الحدود بطريقة غير مشروعة إلا إذا كان يريد سوءًا ويضمر شرًا أو يدبر لمؤامرة؟؟؟”.

وأضاف النائب: “يأتي الإفراج عن الصحفي الصهيوني بعد دخوله أو خروجه بلدًا غير بلده وبطريقة غير مشروعة في الوقت الذي يسجن فيه الصحفي المصري مجدي أحمد حسين؛ لأنه لما دخل بلده {وطنه وليس بلد غيره} كان قد خرج بطريقة غير مشروعة {في نظر الحكومة} وحكم عليه بالسجن سنتين، وما زال محبوسًا يعاني صابرًا محتسبًا رغم الأمراض الكثيرة التي يعاني منها”.

وتساءل حسن متهكمًا: هل صحيفة هاآرتس الصهيونية مقبولة و{دمها أخف} على أولي الأمر من صحيفة الشعب المعطلة؟.

وتعجب من موقف نقابة الصحفيين المصرية وبقية النقابات المهنية ومؤسسات المجتمع المدني المعنية التي لم نسمع تعليقها حتى الآن على إطلاق سراح الصحفي الصهيوني وحبس الصحفي المصري اللذين ارتكبا الفعل ذاته، حيث كان يجب أن تنتفض ضد الحكومة على هذا التصرف المرفوض!!!.

وطالب حسن بضرورة الإفراج الفوري عن مجدي أحمد حسين وتقديم الاعتذار إليه.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...