شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

سؤال برلماني ينتقد تخلي الحكومة عن حماية المصريين بليبيا

288

تقدَّم النائب عبد الفتاح عيد (إخوان) بسؤالٍ عاجلٍ إلى د. أحمد نظيف (رئيس الوزراء)، وأحمد أبو الغيط (وزير الخارجية)، حول عدم قيام وزارة الخارجية والقنصلية المصرية في ليبيا بدورها المنوط بحماية المصريين هناك.

وأشار إلى أنَّ مصادر حقوقية كشفت أن عدد المصريين المحكوم عليهم بالإعدام في سجن “الكويفية” ببني غازي بليبيا بلغ نحو 35 ينتظرون توقيع العقوبة عليهم، من بينهم خمسة من الحاصلين على تنازلات من أهالي القتلى، وهم: فرحات عبده فرحات، سامي فتحي عبد ربه، علاء سليم ريمون، حسين درويش، عبد الحليم سيد عبد الحليم، فضلاً عن أنهم قضوا عقوبة الحبس؛ حيث تبلغ فترات سجنهم من 7 سنوات إلى 10 سنوات.

وتساءل عن عدم قيام السلطات المصرية بالتدخل لدى السلطات الليبية بالإفراج الفوري غير المشروط عن السجناء المصريين المحكوم عليهم بالإعدام تفعيلاً لقانون “القصاص والدية” الليبي رقم 6 لسنة 1994م والذي ينص على “أحقية المحكوم عليه بالإعدام في الإفراج عنه بمجرد حصوله على تنازلٍ رسميٍّ من أولياء دم القتيل (أهالي القتيل) بتسوية المسألة وفقًا للشريعة الإسلامية بدفع القاتل ديةً يتفق عليها مع أهل القتيل؟.

وأضاف أنَّ هؤلاء المصريين قد تعرضوا- في ظل محاكمات غير عادلة وغير منصفة- إلى انتهاك حقهم في الدفاع؛ مما يعد انتهاكًا صارخًا للمواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بكفالة الحق في التقاضي، وهو الأمر المجحف بحقوقهم خاصةً والمساس بالحق في الحياة باعتباره من أسمى حقوق الإنسان.

وحذَّر النائبُ من تخلي الدولة ممثلةً في وزارة الخارجية عن حماية رعاياها من المصريين في الخارج ومتابعة قضاياهم وضمان محاكمتهم محاكمة عادلة وتوفير هيئة للدفاع عنهم.

تعليقات
Loading...